المجلس الإقليمي للصويرة يعقد دورته على إيقاع منع المراسلين الصحفيين من نقل الوقائع

كاب24 تيفي – سعيد أحتوش:

كانت قاعة الإجتماعات التابعة لعمالة الصويرة، مسرحا صباح هذا اليوم الإثنين 14 شتنبر 2020  لآنعقاد أشغال الدورة العادية لشهر شتنبر للمجلس الإقليمي للصويرة، والتي تضمن جدول أعمالها، عشر نقاط، وترأسها رئيس المجلس المذكور، علال جرارعي، فيما مثل السلطة المحلية، الكاتب العام للعمالة، محمد ريتل، وحضور للنصاب القانوني.

وقبل أن تبدأ فصول الدورة هذه، إنتفض رئيس المجلس الإقليمي علال جرارعي، في وجه مراسلي مختلف المنابر، مانعا إياهم من آلتقاط أي صورة لأي عضو كان، إلا بعد أخد الإذن من الأخير، حيث كان رد الفعل هذا، ما هو إلا تمهيد لإخلاء القاعة من المراسلين، بعد قرار سرية الجلسة، والذي تم التصويت عليه من طرف أعضاء المجلس الحاضرين، بآستثناء عضوين فقط، وهما مصطفى أبلينكا ومحمد تانسيفت، وهو ما خلق موجة آستنكار وتذمر عارمة، من طرف ممثلي مختلف المنابر الإعلامية، والتي تكبد أغلبها مشاق السفر، من مدن مختلفة، كمراكش وأسفي وشيشاوة، صوب مدينة الرياح.

هذا وقد سُمع بعد إغلاق القاعة، وبداية أشغال الدورة، صياحا وكلاما وتلاسنا شديد اللهجة والقوة، تجاوز صداه قاعة الإجتماعات، إمتد حتى لحظة آنتهاء الدورة، وخروج الحضور من القاعة، حيث عويِن رئيس المجلس الإقليمي، وهو يرغد ويُزبد آتجاه عضو المعارضة، الحسين تانسيفت، كاد يصل حد التشابك، مشهد عجز معه المراسلون، من أخد تصريح للرئيس الهائج، أو لأحد أعضاء الأغلبية، فقط عضوَي المعارضة، من ظلا رهن إشارة المنابر.

للإشارة، ومثلما علِمنا بذلك، فقد تم التصويت على النقط العشر، المدرجة بجدول الأعمال بالأغلبية، بآستثناء الرفض من طرف عضوي المعارضة، مصطفى أبلينكا والحسين تانسيفت، حيث كانت النقط كالتالي :  * النقطة الأولى، إطلاع المجلس الإقليمي على التقرير الإخباري لرئيس المجلس، في شأن الأعمال التي تم القيام بها، في إطار الصلاحيات القانونية المخولة إليه

* النقطة الثانية، همت التداول بشأن مشروع ميزانية السنة المالية 2021

* النقطة الثالثة، حول تحويل آعتمادات متعلقة بميزانية التسيير

* النقطة الرابعة بشأن تحويل آعتمادات متعلقة بميزانية التجهيز

* النقطة الخامسة، والتي همت فتح آعتمادات بالميزانية الإقليمية

* النقطة السادسة، حول تمديد حق آمتياز آستغلال خطوط النقل الشبه عمومي بين الجماعات

* النقطة السابعة، والمتعلقة بمشروع آتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي، وجماعة مولاي لوزرقطون حول مشروع تزويد دوار أيت التاهرية، بالماء الصالح للشرب

* النقطة الثامنة، حول التداول بشأن مشروع إتفاقية، بين المجلس الإقليمي وجماعة مولاي بوزرقطون، حول مشروع بناء الطريق الرابطة بين الطريق الجهوية رقم 301 ودوار ليسرا، على مسافة كيلومتر ونصف

* النقطة التاسعة، حول مشروع آتفاقية الشراكة، بين المجلس الإقليمي وجماعة أوناغة، والمتعلقة بمشروع تزويد محطة الضخ، بدوار القليعة وبعض المنازل التابعة للجماعة السالفة الذكر، بالكهرباء

* النقطة العاشرة، حول مشروع آتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي وجماعة مجي، حول مشروع إصلاح الطريق الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 08  والطريق الإقليمية رقم  2213  دوار أيت براهيم، مرورا بدواوير ارواكة، الكورع، ثم الزنافرة، على مسافة ثمان كيلومترات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.