المنازل تنهار تباعا..

0

بقلم: عتيقة المكنيسي:

المنازل  تنهار تباعاً ..! في غياب المسؤوليات ..لقد ارتفعت أصوات المناداة بخطر الإنهيار .. أكثر من مرة ، وحدرت بوقوع الكارثة .. عن تلك البيوت المتقادمة والآيلة للسقوط .. في كثير من المنابر الإعلامية .. لكن اللامبالاة ظلت تصم أدانها عن الإستماع .. وتدارك ما يمكن تداركه قبل حلول ما لا تحمد عقباه .. ونحن الآن نرى ما نراه من مآسي تقع هنا وهناك ! ودائماً نطرح نفس السؤال العالق ، والذي يبقى بدون أية أجوبة مقنعة .. أين هي اللجن التقنية التابعة للمقاطعات ومجالس الجماعات الحضرية .. والتي ينحصر عملها بالأساس في التتبع والمراقبة الدائمة .. هذا عن البيوت القديمة التي أصابتها الشروخ والتصدعات بفعل الزمن .. والتي لم تعد صالحة للسكن ..

أما الشق الثاني والأكثر فضاعةً مما سبق هو البناء العشوائي .. ودور الصفيح .. والتي شنت الدولة الحرب على استأصالها في مطلع ثمانينيات القرن الماضي .. إلا أن تواطأ أعوان السلطة ورؤساء الملحقات الإدارية الفاسدون .. يساهمون بفعالية في استفحال هذه الظاهرة التي تسيء إلى تطلعات بلدنا ..

إذن اليوم الكل يتوجب عليه الوقوف أمام المساءلة ..

وكفى من الإستهثار بمصالح الوطن والمواطن ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.