وقالت اللجنة إن المرشحين “سيشاركان من موقعين منفصلين”، بينما يظل المشاركون ومدير المناظرة في ميامي.

ويعود قرار اللجنة إلى إصابة الرئيس الأميركي بفيروس كورونا المستجد قبل أسبوع، والذي سبق أن قال إنه يتطلع إلى مناظرة بايدن على خشبة المسرح في ميامي، مشيرا إلى أنها “ستكون مناظرة رائعة.

من جانبه، قال جو بايدن إنه لا ينبغي إجراء مناظرة مع ترامب طالما بقي الرئيس مصابا بفيروس كورونا. وأضاف بايدن للصحفيين في بنسلفانيا أنه “يتطلع إلى التمكن من مناظرته” لكنه أوضح: “سنضطر إلى اتباع إرشادات صارمة للغاية.” وردا على قرار اللجنة المسؤولة عن المناظرات الرئاسية الأميركية بإجراء المناظرة الثانية عبر الإنترنت، قال ترامب إنه لن يشارك فيها، مضيفا لشبكة فوكس نيوز “لن أقوم بمناظرة افتراضية” معتبرا أن ذلك “غير مقبول من جانبنا”.