الورقة الأخيرة لإسبانيا.. بيدرو سانشيز يتوسل لبايدن.. رد المملكة المغربية على قرار البرلمان الأوروبي

0

كاب24تيفي – إنشاء الصروخ:

 

مايزال رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، يحاول خلق عداوة أكبر منه، فبعد عدة محاولات وطرق فاشلة للضغط على المملكة المغربية، لم يجد وسيلة أخرى سوى مقابلة رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، يوم الاثنين المقبل، على هامش قمة حلف الشمال الأطلسي “الناتو” ، في بروكسيل، لإقناعه وتوسله للتراجع عن الاعتراف بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية.

وسائل إعلام إسبانيا نشرت معلومات بخصوص المقابلة المرتقبة، حيث كشفت أن سانشيز سيحاول التطرق مع بايدن للحديث عن الصحراء المغربية والخطوات الجبارة التي قامت بها المملكة للرد على قراراته الماسة بمقدسات المملكة، كما سيحاول سانشيز إقناع بايدن بدعم استضافة إسبانيا لقمة الناتو سنة 2022، ناسٍ أن الرئيس الحالي لم يُجرى أي اتصالات مع اسبانيا  منذ صعوده للرئاسة قبل أربعة أشهر، حيث تعتبر واشنطن أن إسبانيا دولة غير مؤثرة دوليا.

هذه الخطة الدنيئة ليست بغريبة على سانشيز، بعد التجاءه للبرلمان الأوروبي- ذيل الإتحاد الأوروبي- الذي رفض استخدام السلطات المغربية للقاصرين في أزمة الهجرة في سبتة، إلا أنه  ورغم تمرير هذا القرار، فقد فشلت الحكومة الإسبانية في الحصول على دعم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، حيث انعكست عليها مجهوداتها وتحولت الجارة الإسبانية إلى محط انتقاد نواب أوروبيين، وسط اتهامها بمحاولة استهداف المغرب.

الأيام المقبلة ستجيبنا عن تساؤل مطروح حول هل سيصغي بايدن لسانشيز الذي لم يعبره -لا هو ولا ملكه ولا بلاده- خلال الزيارات التي قام بها لأوروبا؟ وكيف سيرد المغرب على تحريضات اسبانيا وعلى البرلمان الأوروبي؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.