انتهاء مهمة المستشفى المغربي الطبي الجراحي الميداني بالأردن

كاب24 تيفي- و م ع:

علم ، اليوم الأربعاء ، لدى مصدر عسكري ، أن أول مستشفى طبي جراحي ميداني شيد بالأردن بمخيم الزعتري بمحافظة الفرق ، من قبل المملكة المغربية أنهى مهمته الإنسانية لفائدة اللاجئين السوريين بعد ثمان سنوات من الخدمات النبيلة المقدمة بمهنية وتفان وبحس عال من المسؤولية.

وأوضح المصدر ذاته ، أن المستشفى الذي شرع عمليا في أداء مهامه منذ شهر غشت 2012 في إطار المساعدة الإنسانية المقدمة من قبل المغرب بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية لفائدة اللاجئين السوريين ، ضم العديد من التخصصات بطاقة استيعابية لا تقل عن 60 سريرا وبطاقم مكون من 125 إطارا ، ضمنهم 27 طبيبا عسكريا من عشرين تخصصا ، تشمل تخصصات (الطب العام ، الطب الباطني ، أمراض القلب والشرايين ، والرئة ، والجلد ، وطب الأطفال والطب النفسي ) وتخصصات جراحية (الجراحة الباطنية ، وجراحة العظام والمفاصل ، وطب النساء والتوليد ، وجراحة الأنف والأذن والحنجرة ، والأسنان ، والعيون ، والأعصاب ، والجراحة التقويمية والتجميلية).

وذكر المصدر العسكري ، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد زار في أكتوبر 2012 المستشفى وسلم للطبيب الرئيسي للمستشفى هبتين من مؤسسة محمد الخامس للتضامن والوكالة المغربية للتعاون الدولي لفائدة اللاجئين السوريين بمخيم الزعتري.

وأضاف أن الهبة المقدمة من قبل المؤسسة كانت مكونة من 6 آلاف من الأغطية (ضمنها 5 آلاف موجهة للأشخاص المسنين وألف للرضع والأطفال)، و7 حاضنات لحديثي الولادة وألف وحدة من المواد الطبية والوقاية للرضع ، فيما تضمنت المساعدة المقدمة من قبل الوكالة المغربية للتعاون الدولي كميات من الأدوية وتجهيزات طبية ومواد غذائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.