“انهيار صخري” بين تطوان والحسيمة يستنفر سلطات باب برد

كاب24 تيفي – عبد اللطيف الحافضي:

خلف انهيار جبلي صخري، وقع أمس الجمعة، على مستوى الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين يتطوان والحسيمة، وبالضبط قرب دوار إفرطن الواقع بين مركز باب برد وإساكن، حالة من الاستنفار في صفوف السلطات المحلية لباب برد،  التي جندت كل الإمكانيات اللوجستيكية من أجل فتح الطريق أمام السائقين.

وأوضح مصدر كاب24 تيفي، أن أسباب الانهيار الصخري تعود إلى الإنجرافات الناجمة عن التساقطات المطرية القوية التي تعرفها المنطقة في فصل الشتاء والتي سبق لمديرية الأرصاد الجوية أن حذرت منها في وقت سابق، مشيرا إلى أنه ليس هي المرة الأولى التي يقع فيها مثل هذا الانهيار، فسبق للمنطقة أن سجلت حوادث مماثلة خاصة على الطريق الرابطة بين شفشاون واساكن والتي كادت أن تؤدي إلى كوارث حقيقية.

وفور علمها بالحادث، انتقلت السلطات المحلية بدائرة باب برد، وعناصر الدرك الملكي، من أجل الإشراف على عملية إزاحة مخلفات الانهيار من الطريق لفتحها أمام السائقين؛ وذلك بالاستعانة بجرافة تابعة لمديرية التجهيز بشفشاون.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه وبعد فتح الطريق أمام السائقين، تم إحداث لجنة لليقظة والتتبع، بتعليمات من رئيس دائرة باب برد لإنقاذ وإرشاد السائقين، بحيث تم التنسيق بين مختلف المصالح التابعة لمركز باب برد ومديرية التجهيز قصد وضع آلياتها رهن إشارة أية تدخل استعجالي في مثل هذه الحوادث،  فيما تجندت عناصر الدرك الملكي بباب برد ليلا عبر سد قضائي لتنبيه السائقين بتوخي الحيطة والحذر من الانهيارات الصخرية المفاجئة والتي قد تودي بحياة أشخاص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.