باي باي 2019 .. بالأحضان 2020 .. الحصيلة والمرتقبة ” فيديو “

عصير كاب _ احمد امهيدي :
,, ” بوناني بون سونتي ” سنة سعيدة ” فاين غدوز راس السنة ؟ الله يدخلها عليك بالخير ,,, حالة تأهب قصوى من طرف الأمن ,, إحتياطات أمنية بحدود ومحيط  المؤسسات الحكومية والفنادق الفخمة,,,, هذه المصطلحات وأخرى تجد لها كل سنة مكانا مناسبا وتتفشى أكثر  في الأسبوع الأخير من شهر دجنبر من كل سنة ، فأضحت روتينا مملا لدى البعض لكونها في نظرهم لاتقدم ولاتؤخر في شيئ ، وأن الأمور جد عادية مجرد أيام وشهور تمضي كما تمضي أعمارهم وهمومهم ، في حين أن البعض الآخر يغتنمها فرصة للتقييم ، والإستعداد للتغيير وترميم الإختلالات ، والوقوف عند مكامن الضعف ، وتوجيه الإنقاد ، أما جهات أخرى _ ولربما السواد الأعظم _ فهي لهم فرصة للإحتفال والنشاط وتبادل الهدايا ،وآخرون لشرب أنواع من النبيذ والليالي الحمراء والتخلص من رتابة االأيام والأرق ،  علما أننا نتحدث هنا عن مجتمعنا المغربي، ففي كلّ سنة نستقبل عاماً جديداً بفرحةٍ وسعادة ننتظرها بفارغ الصبر لكي نحتفل بها ونهنئ بعضنا البعض، ونودّع سنةً ماضيةً على أمل أن تكون أفضل من التي مَضت، وتكون مليئةً بالخيرات، وتتحقّق فيها كلّ الأمنيات، 
لكن الحقيقة ,,, هو أن  السنة شرعت في رفع راية الانسحاب وإطلاق  صافرة الرحيل .. نعم ، فهي تتأهب للرحيل من لائحة التقويم لكنها ستظل عالقةً بدواخلنا ، راسخة في اعماقنا  .. كل حسب هواه ,, السياسي ,, والرياضي ,,, والغني والفقير ,,, المراهق والراغبة في الزواج 
أَلا   إِنَّمَا   الدُّنيَا   غَضَارَةُ    أَيكَةٍ        إِذَا اخضَرَّ مِنهَا جَانِبٌ جَفَّ جَانِبُ
هِيَ  الدَّارُ  مَا  الآمَالُ  إِلاَّ   فَجَائِعٌ        عَلَيهَا  وَمَا  اللَّذَّاتُ   إِلاَّ   مَصَائِبُ
فَكَم سَخَنَت  بِالأَمسِ  عَينٌ  قَرِيرَةٌ        وَقَرَّت عُيُونٌ دَمعُهَا  الآنَ  سَاكِبُ
فَلا  تَكتَحِلْ   عَينَاكَ   مِنهَا   بِعَبرَةٍ        عَلَى  ذَاهِبٍ  مِنهَا   فَإِنَّكَ   ذَاهِبُ
فهل إستقبال السنة الجديدة لدى الأم المكلومة بسجن إبنها يشابه ظروف باقي الأمهات ؟ وهل الشاب العاطل الحامل للشهادة العليا يتذوق نفس طعم فرح الإحتفال برأس السنة كما يتذوقه أقرانه ممن ظفروا بالوظائف ؟ وأسئلة أخرى متطابقة تقارن بظروف من أتيحت لهم إمكانيات الرفاهية مكنتهم من الإبتسامة والنطق بتهنئة رأس السنة باللغة الإنجليزية ، بل ربما الإحتفال به خارج الحدود .
كاب 24 تيفي ، حاولت كعادتها تلخيص أهم أحداث السنة بجميع تلاوينها عبر تقارير مصورة وأخرى مكتوبة ، سيتم نشرها تباعا إنطلاقا من نهاية الأسبوع ، ساهم في وضعها غالبية مراسلينا بربوع المملكة ، إختزلوا  عبرها أحداثا سياسية وأخرى إجتماعية إقتصادية ، وتقارير تتعلق بإحصائيات أمنية عن أبرز الجرائم ونجاحات تفكيك الخلايا الإرهابية ، ومحاربة الإتجار في المخدرات ، وتأثيرات الوسائط الإجتماعية التي استغلت من لدن الفنانين لنشرغسيل صراعاتهم ، وطغيان صحافة البوز أمام الأجناس الصحفية المساهمة في التنمية الفكرية والهوية المغربية كرسالة جادة موجهة لمجتمع برمته ، وتقارير عن أبرز الوجوه التي ودعتنا إلى العالم الآخر ، وآحداثا أخرى إستأترت باهتمام الرأي العام ,,, كونوا معنا ,,, فنحن معكم .
وصلة إشهارية تخص البرامج المعدة من طرف كاب 24 تيفي بهذه المناسبة :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.