برلمانية تدعو لإيقاف معاشات وتعويضات الوزراء وكبار الموظفين

كاب24 تيفي- محمد عبيد:

دعت البرلمانية حنان رحاب إلى تصفية تقاعد وزراء الحكومة و تعويضاتهم الكبيرة التي تثقل كاهل ميزانية البلاد.

وجاءت هذه الدعوة التي وردت في منشور بصفحتها الرسمية على منصة التواصل الاجتماعي (الفايسبوك) فور الإعلان مصادقة البرلمان المغربي على قرار تصفية معاشات البرلمانيين، حيث كتبت:

“يتوجب اليوم الحسم النهائي مع أي نقاش يسعى إلى الإبقاء صناديق التقاعد لفائدة البرلمانيين ولفائدة الوزراء (لا يساهمون في تمويل هذه الصناديق ويحصلون على تقاعد دسم) ولفائدة كل الوظائف والمهام التمثيلية والانتذابية ويجب إلغائها وتصفيتها…
كما يتوجب كذلك التعامل المسؤول والموضوعي مع كل التعويضات الكبيرة والمتعددة التي يتقاضها كبار المسؤولين بالبلاد.. فالمغرب اليوم بحاجة إلى إشارات واضحة تدفع إلى خلق الإجماع الوطني حول التكاثف والتشارك والوحدة، لمواجهة هذه الوضعية المأزومة”.

وقالت حنان في تدوينتها الفايسبوكية “أن المساواة بين المغاربة ضرورة، وأنه بعد إلغاء تعاقد البرلمانيين فيجب كذلك إلغاء تقاعد الوزارء وإلغاء تراكم التعويضات والمزايا”.

وأكدت البرلمانية الاتحادية على أن المغرب اليوم محتاج لتظافر جهود الكل لإعطاء الإشارات القوية لإرادة التغيير ومن غير المقبول اليوم الإستمرار في التميز والاستثناء داخل المجتمع”.

كما أوضحت “أن العدالة تقتضي المساواة في كل شيء خاصة و أن المهام البرلمانية هي مهام تمثيلية وطنية تقتضي التضحية وخدمة الصالح العام دون البحث عن الاستمرار في تحصيل الأموال بعد انقضاء هذه المهام”.

وذهبت حنان رحاب في تدوينتها إلى حد الدعوة إلى اتخاذ قرار مماثل بشأن معاشات الوزراء وتعويضاتهم، حيث أشارت: “ليس فقط تقاعد البرلمانيين هو ما يجب أن يشمله قرار الإلغاء والتصفية بل يجب أن تشمل هذه العملية تقاعد الوزراء الذي لا يرتكز على أي بعد أخلاقي أو وطني خاصة وأنهم لا يساهمون بأي شيء من رواتبهم في مقابل حصولهم على تقاعد كبير غير مبرر”.

وأضافت البرلمانية رحاب “بالإضافة كذلك إلى ضرورة المراجعة الشاملة للتعويضات والمزايا المالية الضخمة التي يتحصل عليها كبار المسؤولين بالبلاد، فاليوم نحن بحاجة قوية إلى نفس عقلاني وموضوعي في تدبير الشأن العام وكل ما يرتبط به في أفق إرساء منظومة مجتمعية عادلة تمكن بلادنا من كسب الرهانات والتطلعات والتحديات المقبلة عليها”.

وشددت حنان رحاب في ختام تدوينتها برفع شارات تنادي ب: “#لالتقاعدالبرلمانيبن” و”#لالتقاعدالوزارء” و”#لاللتقاعدعنالمهامالتمثيلية”.

وقد عبرت حنان رحاب عن موقفعا الصريح بالقول”أنا ضد منح التقاعد للبرلمانيين.. كما أن الاستمرار في ذلك من شأنه أن يخنق الاقتصاد الوطني مستقبلا”.

وبخصوص إثارات الفايسبوك لمثل هذه القضايا وما لها من تأثير مجتمعي واجتماعي، فاكدت حنان مرة اخرى بالتدوين”مداخلتي وقناعتي التي لم تتغير ولن تتغير…

من داخل اجتماع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية حول معاشات البرلمانيين والبرلمانيات… وحول علاقة الفايسبوك بالموضوع واهمية مواقع التواصل الاجتماعي… والمساواة بين المغاربة في التغطية الصحية والتقاعد… والمغاربة خاصنا نكونوا كاملين متساويين في الحقوق والواجبات….
الوضوح ضرورة..”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.