بطاقة حمراء لمندوبية الصحة بإقليم إفران من النادي الرياضي لكرة القدم أزرو

كاب24 تيفي- محمد عبيد:

استنكر المكتب المسير للنادي الرياضي أزرو لكرة القدم المعاملمة والاجراءات الغير المسؤولة التي تلقاها بعض لاعبيه حين حاجتهم لإجراء تحاليل مخبرية لمرض كوفيد 19 بما تقتضيه شروط المشاركة مع الفريق في مباريات البطولة الوطنية لكرة.

وجاء في بيان استنكاري توصلت “كاب24تيفي” بنسخة منه:إن المكتب المسير للنادي الرياضي أزرو لكرة القدم، المجتمع يوم الأربعاء 09 شتنبر 2020 بصفة استعجالية، بعد رفض أطر صحية بمستشفى السلام بإفران إجراء تحاليل مخبرية لمرض كوفيد 19 لفائدة 3 لاعبين من النادي الرياضي أزرو، وذلك بدعوى عدم توصلهم بأمر أو تعليمات من المدير الإقليمي لوزارة الصحة بإفران”.

وأوضح البيان بأنه رغم التواصل المسبق لمسيري النادي مع الجهات المختصة وعلى رأسهم المدير الإقليمي للصحة، فلم يتمكن النادي الأزروي من إجراء التحاليل المخبرية رغم أن نفس الطاقم الصحي بنفس المستشفى وفي نفس التوقيت قام بإجراء تحاليل مخبرية لفائدة لاعبين من النادي الرياضي إفران”.

وجدير بالذكر أن النادي الرياضي أزرو تعرض لمجموعة من العراقيل والمضايقات على مستوى المديرية الإقليمية لوزارة الصحة منذ رفع الحجر الصحي، حيث لم يتمكن لاعبي الفريق سابقا من إجراء تحاليل مخبرية بعد تأكد إصابة أربع عناصر من الفريق بمرض كوفيد 19، تاركين صحة اللاعبين لخطر تفشي المرض.

وعبر البيان الاستنكاري للمكتب المسير للنادي الرياضي أزرو لكرة القدم عن تذمر مكونات النادي بالإثارة إلى أن سياسة اللامبالات التي انتهجها مسؤولي قطاع الصحة تجاه النادي تعتبر تضييقا غير مقبولا، ومجانبا للإجراءات والقرارات المتخدة من طرف العصبة الوطنية لكرة القدم هواة والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من جهة، وزارة الصحة من جهة أخرى.

ووسط هذا الإهمال المتكرر، يضيف البيان، والذي طال النادي يعلن مكتبه المسير للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

– استيائه من سياسية التضييق واللامبالات التي تنهجها المديرية الإقليمية لوزراة الصحة تجاه النادي خصوصا في ما يتعلق بتدابير إجراء التحاليل المخبرية لمرض كوفيد 19.

– استنكاره للممارسات المسيئة لقطاع الرياضة بالإقليم من طرف بعض مسؤولي قطاع الصحة بالإقليم.

– استنكاره للأسلوب المعتمد من طرف المديرية الإقليمية لوزراة الصحة في التواصل مع المؤسسات الرياضية والهيئات المدنية.

– دعوته النسيج الرياضي المحلي والوطني إلى شجب كل الممارسات التعسفية التي تطال أندية كرة القدم، دفاعا عن حقوق الهئيات والمؤسسات الرياضية.

– دعوة السلطات الإقليمية بإفران إلى التدخل العاجل لوضع حد لهذه الممارسات والسلوكيات المسيئة للمؤسسات الرياضية من طرف المديرية الإقليمية لوزارة الصحة.

– دعوته العصبة الوطنية لكرة القدم هواة والجامعة الملكية لكرة القدم و وزارة الصحة إلى اتخاد كل التدابير والإجراءات من أجل تهيل إجراء التحاليل المخبيرة لمرض كوفيد 19 لفائدة الأندية.

– مراسلة وزير الصحة، ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، ورئيس العصبة الوطنية لكرة القدم هواة بخصوص الموضوع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.