بعد انسحاب الليبراليين من المفاوضات “بلوكاج ” تشكيل الحكومة الألمانية ما زال مستمرا

كاب 24 تيفي : 

 لم يتمكن اجتماع الفرصة الاخيرة لتشكيل ائتلاف حكومي بألمانيا أمس الاحد ببرلين من رأب الصدع بين المحافظين والليبراليين والخضر، حيث انتهت المفاوضات بانسحاب الليبراليين، في خطوة مفاجئة ستلقي بظلالها على المستقبل السياسي للمستشارة الالمانية انغيلا ميركل وعلى مدى إمكانية تشكيل حكومة مستقرة في ألمانيا.

وكان رئيس الحزب الديمقراطي الحر كريستيان ليندنر قد أعلن في وقت متأخر من مساء أمس الأحد في مؤتمر صحفي عن انسحاب حزبه من مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي مع الاتحاد المسيحي وحزب الخضر.

وبرر ليندنر انسحاب حزبه بانعدام الثقة بين الأحزاب، مبرزا أن أربعة أحزاب لم تتمكن خلال هذه المحادثات الطويلة من التوصل إلى أرضية مشتركة وبناء أساس من الثقة أو إيجاد فكرة مشتركة لتحديث البلاد، وهو ما يشكل شرطا مسبقا لتشكيل حكومة مستقرة على حد قوله.

واجتمع المفاوضون أمس الاحد لازيد من اثني عشر ساعة للاتفاق على أهداف مشتركة يمكن على أساسها التفاوض على ائتلاف حكومي.

ومن بين القضايا الشائكة التي شكلت حجرة عثرة أمام تقدم المفاوضات بين الشركاء المحتملين في ائتلاف جامايكا قضية اللجوء لاسيما مسألة لم شمل أسر اللاجئين حيث يطالب التحالف المسيحي بتمديد فترة وقف لم شمل أسر اللاجئين الحاصلين على وضع حماية محدودة حتى مارس 2018 فيما يعارض حزب الخضر تمديد هذه القاعدة.

وأمام فشل المفاوضات، تواجه المستشارة الالمانية انغيلا ميركل أسوء أزمة في ولايتها على مدى 12 سنة ، كما تشهد المانيا وضعا سياسيا مرتبكا بعد 8 أسابيع من إجراء الانتخابات التشريعية.

وأبدت ميركل ليل الاحد الاثنين “أسفها” لفشل مفاوضات تشكيل حكومة منبثقة من الانتخابات التشريعية الاخيرة، مؤكدة أنها “ستفعل كل ما بوسعها من أجل ادارة البلاد بشكل جيد خلال الأسابيع الصعبة المقبلة”.

التعليقات مغلقة.