بعد فقدانه عينه اليسرى بسبب رصاصة اسرائلية.. ناشطون: عيوننا لك يا معاذ

كاب24 تيفي:

شهدت وسائل التواصل الإجتماعي  حملة واسعة أطلقها ناشطون وصحفيون فلسطينيون وعرب تحت اسم “كلنا معاذ” للتضامن مع المصور الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة، عقب فقدانه عينه اليسرى بشكل كامل، بعد قنص الاحتلال الإسرائيلي لها خلال تغطيته لمواجهات في مدينة الخليل، الجمعة.

هذه الحملة الإلكترونية المستمرة  أطلقها صحافيون فلسطينيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي منذ 3 أيام، تضامنا مع زميلهم المصور معاذ عمارن قبل ان تتسع رقعة المشاركين لتضم سياسيين ورياضيين وصحافيين عربا وأجانب، في حين ظهر العديد منهم على الهواء مباشرة عبر القنوات الفضائية، وهو يغطي عينه، تضامنا مع زميلهم.

صديقي وزميلي معاذ عمارنة، فقد عينه برصاصة قناص إسرائيلي أثناء تصويره للمواجهات يوم أمس، في صوريف. #كلنا_معاذ #التغطية_مستمرة

Gepostet von Mohamad Alatrash am Samstag, 16. November 2019

ومن جهته، عبر رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتيه” عن تضامنه الكامل مع المصور معاذ، حيث قال في تعليق له على صفحته في موقع “فيسبوك”: “إذا كان الاحتلال يريد إطفاء عين معاذ اليسرى فإن عيوننا جميعا عين له”، مضيفا أن إسرائيل تستهدف الصحفيين لإسكات صوت فلسطين وصوت الحقيقة ولم تكتف باغتيال عين معاذ، بل اعتدت بوحشية على الصحفيين المتضامنين معه، أمس في بيت لحم.

وأشاد اشتيه بحالة التضامن الشعبي الواسعة مع الصحفي، مؤكدا: “ندعمها ونريد لها الاتساع لتوصل صوت فلسطين للعالم”.

-اعبر عن تضامني الكامل مع الصحفي معاذ عمارنة، وإذا كان الاحتلال يريد اطفاء #عين_معاذ اليسرى فإن عيوننا جميعا عين…

Gepostet von ‎Dr. Mohammad Shtayyeh الدكتور محمد اشتية‎ am Montag, 18. November 2019

يشار ان معاذ عمارنة (32 عامًا) من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، يعمل مصورًا في إحدى وسائل الإعلام المحلية، وكان أول من وثق بكاميرته مشاهد جريمة قتل الاحتلال للشاب عمر البدوي في مخيم العروب شمال الخليل الأسبوع الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.