بكين تؤكد أن مخاطر الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة “ضئيلة جدا”

0

كاب24 تيفي-وكالات: 

أكدت بكين الجمعة أن الصاروخ الصيني الذي يتوقع أن يدخل الغلاف الجوي بشكل غير مضبوط في نهاية الأسبوع الجاري لا يمثل أي خطر على سكان الأرض، بعد انتقادات من قبل الولايات المتحدة بشأن خطر محتمل.

وأطلقت الصين أول ثلاثة مكونات لمحطتها الفضائية الأسبوع الماضي، بصاروخ “لونغ مارش 5 بي” الذي يُتوقع أن يعود جسمه الذي لا يزال موجودا في المدار الأرضي إلى نقطة غير معروفة على الأرض.

ولا تستبعد الولايات المتحدة أن يسقط جسم الصاروخ في منطقة مأهولة، قائلة إنها تتابع الوضع عن كثب.

غير أن الناطق باسم الخارجية الصينية وانغ وينبين قال للصحافيين الجمعة “بسبب التصميم التقني لهذا الصاروخ، أكثرية مكوناته ستحترق وتُدمر خلال العودة للغلاف الجوي”.

وأشار إلى أن “احتمال التسبب بأضرار (…) على الأرض ضئيل جدا”.

وبعد الانفصال عن المركبة الفضائية، بدأ الصاروخ الدوران في مدار الأرض وفق مسار غير منضبط، وقد أخذ يفقد علوه ببطء، ما يجعل التكهن بالنقطة التي سيعود منها إلى الغلاف الجوي شبه مستحيل.

وإذا ما بقي الصاروخ مكتملا بعد العودة إلى الغلاف الجوي، ثمة احتمال كبير بأن يتحطم في البحر نظرا إلى أن المياه تشكّل 70 % من مساحة الأرض. لكن فرضية سقوطه على منطقة مأهولة أو سفينة في عرض البحر تبقى قائمة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تفقد فيها الصين السيطرة على مركبة فضائية عند عودتها إلى الأرض. ففي نيسان/أبريل 2018، تفكّك المختبر الفضائي “تيانغونغ-1” عند عودته إلى الغلاف الجوي بعد عامين من توقفه عن العمل. ونفت السلطات الصينية يومها أن تكون قد فقدت السيطرة على المختبر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.