top-banner-970×90

بوليف يوصي بالزكاة لدعم الإقتصاد

كاب24تيفي – سعيد أبدرار: 

أورد محمد نجيب بوليف في مداخلة له بإحدى لقاءات شبيبة حزب المصباح بأن مأسسة الزكاة يمكن أن تكون حلا لدعم الإقتصاد وإعادة توزيع الثروة بشكل عادل والحد من الإكتناز. 

وحسب الدكتور محمد نجيب بوليف فإن مأسسة الزكاة من شأنها العمل على توطين المشاريع والاستثمار من خلال إعطاء الأولوية للمجتمع المحلي في توزيع الزكاة،مع إمكانية تنظيم العملية لدعم مجموعة من الشركات الصغرى التي تعاني في هذا المجال، مؤكدا في نفس الوقت بأن مقاصد الزكاة الشرعية لا تختلف كثيرا عن أهذافها الدنيوية والتي من شأنها تحقيق دورة اقتصادية كاملة.

وحسب محمد نجيب بوليف أستاذ علم الاقتصاد، فإن الزكاة عبادة مالية لها مقاصد تربوية واجتماعية واقتصادية، وهي عبادة هدفها تزكية المال وإنماءه، وليست تنقيصا أو إنقاصا له حسب تعبير المتحدث.

ويعتبر بوليف بأن  المقاصد الاقتصادية للزكاة  يمكن تقسيمها لثلاثة أدوار أساسية تتمحور اساسا حول الدور التمويلي، حيث تمكننا الزكاة من توسيع الوعاء التمويلي ومحاربة الاكتناز فيما يتمحور الدور الثاني في توزيع الزكاة، حيث يمكن  هذا الدور من إعادة توزيع الثروة بطريقة اجتماعية عادلة، بهذف تفكيك تمركز الثروة حسب تعبيره، وذلك تماشيا مع النقاش الدائر بخصوص استحداث مسودة قانون جديد لتشريع الضريبة على الثروة حيث يعتبر مأسسة الزكاة رهانا جديدا ينتظر أن يتم  من خلاله استهذاف 8 فئات  للإستفادة من أموال الزكاة لدعم أنشطتها وتجاوز أزماتها المالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد