تنزيل القانون الإطار رقم 51.17 محور لقاء تواصلي إقليمي بتارودانت

0

كاب24 تيفي – محمد ضباش:

تحت شعار ”المدرسة مسؤوليتنا جميعا”، نظمت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين المهني بتارودانت، صباح الاثنين فاتح مارس 2021، بالمركز الإقليمي للتكوينات والملتقيات “سوس العالمة”، لقاء تواصليا اقليميا تمحور حول تنزيل القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، وبرنامج عمل المديرية الإقليمية المتعاقد عليه مع الأكاديمية، وذلك في إطار تنزيل المشروع 17:” تعزيز تعبئة الفاعلين والشركاء حول المدرسة المغربية” لتنفيذ مضامين القانون الإطار .

اللقاء تراسه المدير الإقليمي لمديرية التربية الوطنية والتكوين المهني بتارودانت السيد سيدي صيلي، وحضره رؤساء المصالح بالمديرية وثلة من رؤساء المؤسسات التعليمية و أطر التفتيش و هيئة المراقبة التربوية وممثلي النقابات التعليمية وممثلي وسائل الإعلام المحلية والوطنية.

وفي كلمة افتتاحية بالمناسبة، استعرض المدير الإقليمي السياق العام لهذا اللقاء الذي يأتي بعد المصادقة على القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، مشيرا ان اللقاء يأتي عقب دخول القانون الإطار 51.17 حيز التنفيذ بتاريخ 07 ذي الحجة 1440 (19 غشت 2019) بعد المصادقة عليه بمجلسي البرلمان وصدوره بالجريدة الرسمية، وتنفيذا للتوجيهات الرسمية الواردة بالمراسلة عدد 19-636، في شأن تقاسم مضامينه والتعريف به لدى مختلف المتدخلين التربويين والشركاء.

كما قدم رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة، أحمد ايت حبان، بصفته منسقا للمشروع 17، عرضا مفصلا حول مقتضيات قانون الاطار، والذي تناول من خلاله أحد عشر محورا. تلته بعد ذلك مداخلة لرئيس مصلحة الشؤون التربوية، مولاي عبد الله زكري، تتطرق من خلالها لمشاريع تنفيذ قانون الاطار، تم مداخلة رئيس مصلحة البنايات والتجهيز والممتلكات، نبيل مجدي، قارب من خلالها مشروع التأهيل المندمج، وختم مداخلته بعرض شريط مصور حول حصيلة البنايات المدرسية التي لها ارتباط بتنزيل مشاريع قانون الاطار.

هذا ويذكر أن لقاء اليوم يعد انطلاقة لسلسلة من لقاءات تواصلية محلية ستشمل كل اقطاب الإقليم، والرامية الى توضيح الرؤية، وتكثيف الجهود عبر اشراك كل المعنيين بالمنظومة التربوية والشركاء المؤسساتيين والجمعويين والخواص لتحقيق مضامين القانون الإطار وبلوغ اهدافه النبيلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.