تارودانت.. قرار فتح المحلات التجارية يجر وابلا من الانتقادات على رئيس جماعة أولاد برحيل

كاب24 تيفي – محمد ضباش:

خلف القرار الجماعي الذي أصدره رئيس الجماعة الترابية اولاد برحيل اقليم تارودانت عن حزب البيجيدي، والقاضي بالسماح لجميع الفضاءات والمحلات التجارية والمهني والخدماتية والسويقات بالمدينة بالعودة إلى استئناف انشطتهم ابتداء من يوم الاربعاء 27 ماي 2020، موجة من الاستنكار والاستغراب الشديدين في صفوف تجار ومهنيي المدينة ومتتبعي شأنها العام المحلي.

وجاء رد الفعل هذا بعد تفنيذ السلطات المحلية والاقليمية لهذا القرار المتسرع، ومطالبتها كل التجار والمهنيين والحرفيين بمواصلة اغلاق محلاتهم باستثناء الانشطة المهنية والتجارية المسموح لها مسبقا بالعمل والمنصوص عليها بقرار السلطات المركزية المختصة، الامر الذي خلق موجة من الاستنكار والاستغراب في صفوف تجار ومهنيي اولاد برحيل ومتتبعي شأنها العام المحلي، وطرح معه مجموعة من التساؤلات حول منهجية اتخاذ القرارات الجماعية بهذه الجماعة الترابية، والسند القانوني الذي اعتمده المسؤول الاول عن شأنها العام الرئيس عبد العزيز أمجان لاستصدار القرار؟ وهل فعلا هناك مقرر صادر عن لجنة اليقظة الاقليمية يزكي الامر كما جاء في ديباجة القرار الجماعي؟ … الى غيرها من الاستفهامات التي تسائل السيد اارئيس عن مدى التزامه بالقواعد القانونية والتدابير السليمة والرزانة والكياسة لاصدار قرار جماعي يهم عموم المواطنين والمواطنات، في ظل حالة الطوارئ الاستثنائية التي تمر منها بلادنا بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد19.

جدير بالذكر أن اتهامات بالتسير الانفرادي للجماعة من طرف الرئيس أمجان، كانت سببا في تقديم 11 عضوا عن حزب العدالة والتنمية و2 من الاستقلال لاستقالاتهم من عضوية المجلس الجماعي، حيث اجريت انتخابات جزئية محلية أفرزت فوز حزب الاستقلال بجميع المقاعد 13 المعادة من مجموع 27 مقعدا، الامر الذي لم يحرم رغم ذلك البيجيدي في شخص عبد العزيز أمجان من مواصلة ترأس المجلس ب 12 مقعدا بعد تحالفه مع حزب الاحرار الحاصل على مقعدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.