تفاصيل جلسة النطق بالحكم على قاتل الطفل “عدنان”.. هل سيطبق الإعدام فعلا في حق المجرم؟

0

كاب24تيفي – إنشاء الصروخ:

جلسة النطق بالحكم في قضية الطفل عدنان، كانت ليلة أمس الثلاثاء، محور الترقب من عائلة الضحية وجل الطنجاويين، والمغاربة، حيث لم يهدأ بال الجميع الا عند النطق بالحكم العادل على السفاح الذي ارتكب أسوأ الجرائم في حق طفل كان ذنبه الوحيد “براءته”.

الساعات الأخيرة من يوم أمس، شهدت العديد من الأحداث داخل محكمة الإستئناف بطنجة، بدءا بحضور القاتل مرورا بتأليفه لرواية أخرى حول إقدام شركائه في السكن على ارتكاب الجريمة المنسوبة إليه ثم إغمائه، لتنتهي هذه الأحداث في الساعات الأولى من يوم الأربعاء، بنطق هيئة الحكم المتابعة لملف القضية والتي يترأسها المستشار “عبد اللطيف الومغاري”، للقرار النهائي المتمثل في إعدام المجرم بعدما أكدت جميع الدلائل ارتكابة لجريمة “القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، الذي سبقته جناية التغرير، بقاصر يقل عمره 12 سنة، واستدراجه، واحتجازه، وهتك عرض قاصر بالعنف والاحتجاز، المقرون بطلب فدية والتمثيل بجثة واخفاءها وتلويثها، ودفنها خفية”.

هذا الحكم قابله المجرم “بتخراج العينين”، حيث هدد هيئة الحكم بقتل نفسه قبل الشروع في تطبيق الحكم الصادر في حقه، دون أن يخجل أو يعلن عن ندمه من الأفعال الشنيعة التي ارتكبها والتي حرم على اثرها طفل من الحياة ووالدين من فلذة كبدهم.

هذا الحكم جاء انصافا لروح الطفل عدنان ثم لوالديه الذين لم ولن ينسوا تفاصيل الواقعة، إلا ان نار الإنتقام ستنطفئ بتطبيق الحكم دون تحويله للمؤبد كما هو ساري في جميع الأحكام المشابهة.

هنا يبقى السؤال، هل سنشهد أول تطبيق لحكم الإعدام منذ سنة 1994، أم أن القضية ستكون على غرار مثيلاتها من القضايا الأخرى, يبقى فيها الإعدام مجرد حبر على الورق؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.