تهشيم سيارة صحفي باشتوكة.. هل هو حادث أم تصفية حسابات ؟

كاب24تيفي – سعيد أبدرار:

علمت قناة كاب24 تيفي بأن الدرك الملكي بمنطقة بلفاع فتح تحقيقا في واقعة تهشيم زجاج سيارة خاصة لصحفي باشتوكة أيت باها،  فجر أول أمس الجمعة 18 شتنبر 2020، في حادث أثار الكثير من الشكوك بخصوص استهداف سيارته دون غيرها من سيارات المواطنين والمواطنات المركونة بالشارع الرئيسي غير بعيد من مقر قيادة بلفاع .

وفي التفاصيل فإن عناصر الدرك الترابي فتحت تحقيقا في واقعة تهشيم زجاج سيارة الصحفي الحسين ناصري مدير جريدة محلية بسوس  بالإعتماد على تسجيلات كاميرات للمراقبة تظهر خمسة عناصر  مدججين بالأسلحة البيضاء والهراوات ،على متن دراجات نارية أجنبية الصنع متجهين صوب سيارة المعني بالأمر قبل ان يعمدوا إلى تهشيم كل الواقيات الزجاجية للسيارة الخلفية منها والأمامية والجانبية مما يثير الشكوك حول استهداف السيارة دون غيرها من السيارات وهو الأمر الذي دفع بهيئات حقوقية بالمنطقة اعتبار الواقعة استهداف صريح للصحفي المذكور نتيجة لمواقفه وعمله الدائم في فضح ممارسات مافيا العقار بالمنطقة وممتهني الإتجار بملفات وقضايا المواطنين والمواطنات ،والكشف في أكثر من مرة عن وقائع مشبوهة بقطاع التعمير بالمنطقة .

إلى دلك فقد أصدرت الجريدة التي يشتغل بها الحسين ناصري بلاغا توصلت كاب24تيفي بنسخة منه تدين من خلاله الإعتداء وتسجل بامتعاظ تهاون السلطات المحلية في التفاعل مع الحادث، مما يعتبر مؤشرا سلبيا بخصوص تعاطي السلطات المحلية مع قضايا استتباب الأمن بالمنطقة حسب تعبير البلاغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.