توقيف عداء مغربي عالمي بإقليم الحاجب لتورطه في محاولة السرقة بالعنف

كاب24 تيفي- محمد عبيد:

تم ليلة أمس الأبعاء 14 أكتوبر 2020 بتراب جماعة آيت يعزم التابعة لإقليم الحاجب توقيف عداء مغربي عالمي سابقا (ه، ب)، وذلك من أجل تورطه في محاولة السرقة بالعنف والضرب والجرح.

وتعود فصول هذه الواقعة حين طالب العداء المذكور من سائق سيارة من الصنف الثاني إيصاله إلى دوار الحسنية التابع لجماعة آيت ايعزم، و لما أوصله إلى وجهته رفض النزول وذلك بهدف سرقته، مستعملا بخاج مسيل للدموع “الكريموجين” لكن السائق حاول مقاومته، فكان مصيره تلقيه ضربات ولكمات على مستوى الرأس والوجه دون أن يتمكن من النيل منه حيث قام السائق بفتح الباب و الهروب طالبا النجدة من ساكنة دوار الحسنية بجماعة آيت يعزم التي تدخلت وقامت بمحاصرة الجاني.

وقد تم إخبار المصالح الدركية التابعة للمركز الترابي بآيت ايعزم التي كانت تتواجد غير بعيدة عن المكان في إطار الدوريات الليلة المعتادة لتمشيط المنطقة.

هذا وجرى اعتقال الجاني واقتياده صوب مقر الدرك الملكي لايت ايعزم ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، وعند تنقيط هويته، اتضح للضابطة القضائية أنه من ذوي السوابق العدلية في النصب والاحتيال وأيضا الاغتصاب، واكتشفت أنه خرج حديثا من السجن بعد قضاءه لعقوبة سجنية مدتها 18 سنة بعد تورطه في مقتل دركي بالديار الفرنسية، وأنه مبحوث عنه من بموجب مذكرة بحث وطنية،.

هذا و استمعت عناصر الضابطة القضائية إلى الموقوف في محضر رسمي بخصوص المنسوب إليه، كما تم الاستماع للسائق في محضر رسمي.

هذا ويرتقب إحالة المشتبه فيه ، صباح يوم غد الجمعة على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بمكناس.

وسبق للعداء الموقوف، توقيفه من ممارسة أي نشاط رياضي بسبب إدانته ب 30 سنة سجنا، بعد تحميله مسؤولية قتل دركي فرنسي سنة 2000، ببون سانت إسبيري حيث كان يقيم بطريقة غير شرعية في فرنسا أثناء ارتكابه جريمة القتل.

والمثير في المسار الرياضي لهذا العدا أنه كان يملك سجلا جيدا في ألعاب القوى، وصار اسمه يلمع تدريجيا في المحافل الدولية، كما أنه جاور مجموعة من العدائين المرموقين في تلك الفترة أمثال هشام الكروج وإبراهيم بوطيب وخالد السكاح، وكان ينتظره مستقبل كبير في رياضة ألعاب القوى، كما أنه كان من العدائين الواعدين في المسافات نصف الطويلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.