جدل في الجزائر بسبب مقترح تغيير إسم البلاد في الدستور الجديد

كاب24 تيفي – وكالات:

تفاعل جزائريون مع مقترح لتغيير إسم البلاد في الدستور الجديد، حيث طالب الدبلوماسي والوزير السابق عبد العزيز رحابي بإسقاط كلمة “الديمقراطية الشعبية”.

وقال رحابي في مقترحاته الخاصة بالدستور الجديد، التي سلمها إلى الرئاسة إن “الإسم الحالي للبلاد: الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، يعد حمولة أيديولوجية أصبحت من زمن مضى ولم تعد صالحة لوقتنا الحالي”.

وتباينت الآراء بشأن الاقتراح عبر منصات التواصل، حيث رأي معلقون التعديل في محله، ودعوا السلطة للإستجابة إليه، بينما اعتبره آخرون تشبها بفرنسا، وقالوا إنه قد ينزع عن الجزائر هويتها.

ويجد رحابي في مقترحه تغيير الإسم، سندا تاريخيا، فأول حكومة عرفتها الجزائر، كما يقول، كانت “الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية” سنة 1958، والتي اعترفت بها أكثر من ثلاثين دولة صديقة، ومثلت الجزائر رسميا على الساحة الدولية وتفاوضت ثم أمضت اتفاقية إيفيان باسم الشعب الجزائري.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.