جرادة: استمرار عمليات ترحيل المغاربة العالقين بالجزائر عبر معبر”تيولي” الحدودي.

   

كاب24 تيفي _  محمد فلالي  عدسة بلخير السويرق.

      

شهد إقليم جرادة على مدار أزيد من ثلاثة أشهر توافد عشرات المغاربة الذين كانوا عالقين بالشطر الجزائري من الحدود جراء جائحة كرونا،حيث جرى استقباله من قبل السلطات المغربية ببلدة”تيوليالحدودية الواقعة إلى الشرق من مدينة جرادة بنحو 40 كيلومتر..

المغاربة الوافدون خضعوا لتدابير التحليلات المخبرية الأولية بمستشفى الفرابي بوجدة حيث تأكد خلو أغلبهم من فيروس كرونا فيما تم إخضاع المصابين للعلاج بنفس المشفى كما قامت الأجهزة المعنية بتوزيع غير المصابين على العديد من الفضاءات ذات الطابع الإجتماعي والخدماتي كدور الطالبة والفتاة والضيافة بمختلف مدن وقرى إقليم جرادة في إطار تدابير الحجر الصحي المعروفة..

وقد تم  الاثنين06 يوليوز الجاري استقبال نحو 20  مغربيا بمنطقة تيولي الحدودية،أبانت التحليلات المخبرية خلوهم من فيروس كرونا..

ويذكر أن المواطنين المغاربة الذي عادوا إلى الوطن جرى ترحيلهم من قبل السلطات الجزائرية عبر دفعات في إطار الهجرة غير النظامية انطلاقا من قرية”ماكورة الجزائرية الواقعة على مرمى حجر من الحدود المغربية ضمن النفوذ الترابي لعمالة إقليم جرادة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.