جرسيف.. اعتقال ورشوة ولجنة تفتيش بالمستشفى الإقليمي بعد إجهاض قاصر في شهرها الخامس

كاب 24 تيفي _ وليد بهضاض:

تتبعت “كاب 24 تيفي” الملف منذ بدايته، حين تعمد عشيقان اجهاض جنين يبلغ من العمر 5 أشهر عن طريق تناول مشروب غازي تم خلطه بدواء مسكن للألم، فكان ان تدهورت الحالة الصحية للفتاة، ما اضطرهما للتوجه صوب المستشفى الاقليمي لتلقيها الاسعافات الضرورية ،فتم اشعار عناصر الشرطة التابعة للدائرة الامنية الثانية من طرف أطر المصحة العمومية بعد اكتشاف ان الشابة تبلغ من العمر أقل من 18 ربيعا، مرفوقة بخليلها ذي 23 سنة وان الحمل ناتج من علاقة جنسية غير شرعية.

وتعود تفاصيل الواقعة الى حدود الايام القليلة الماضية بعد العثور على جنين آدمي من طرف الاطر الطبية العاملة بذات المرفق الاستشفائي،متخلى عنه ميتا داخل غياهب المستشفى الاقليمي لمدينة جرسيف،بينما لاذ العشيقان بالفرار نحو وجهة غير معلومة بمساعدة حارس أمن خاص يشتغل بعين المكان.

وبعد تكثيف الابحاث من طرف العناصر الامنية تحت إشراف رئيس الدائرة الثانية،اسفرت الجهود المبذولة،إيقاف شاب من مواليد سنة 1997, ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من الوكيل العام للملك والاستماع اليه في محاضر قانونية بخصوص التهم الموجهة اليه، بينما تم التوصل الى هوية الشابة مع الإسراع لإحالتها على المستشفى الاقليمي للخضوع للرعاية الطبية اللازمة بعدما دخلت في مضاعفات صحية جراء عملية الاجهاض التي قاما بها.

وبعد التحقيقات الامنية اللازمة، قادت الابحاث الى توقيف حارس الأمن الخاص من أجل تهمة الرشوة والارتشاء بعد ترجيح تقديمه المساعدة عن عمد للشابين من أجل تسهيله عملية فرارهما من المصحة العمومية مقابل حصوله على مبلغ مالي، وأمرت النيابة العامة المختصة متابعته في حالة اعتقال احتياطي، بينما قرر الوكيل العام متابعة خليل القاصر من أجل جرائم الفساد والاجهاض والمشاركة في الاجهاض وافتضاض البكرة والقيام بعلاقة غير شرعية نتج عنها حمل، مع تحديد اولى الجلسات بتاريخ 02/09/2020 للنظر في هذا الملف..

حيث لازال البحث جاريا الى حدود كتابة هذه الاسطر على أمل الوصول لمشاركين او مساهمين مفترضين في هذه الجريمة الاخلاقية، كما تم الاستماع في هذا الملف الى ممرض باعتباره شاهدا كان يزاول مهامه زمان ومكان الواقعة،وكذا من أجل قطع الشك باليقين إزاء فرضية تورط اطر طبية او شبه طبية في عملية الاجهاض هاته التي أجبرت وزارة الصحة على إيفاد لجنة تفتيش للوقوف على حيثيات وتفاصيل هذه القضية التي كان المستشفى العمومي مسرحا لها.

ونظرا للوضعية الصحية للقاصر، فقد تقرر الابقاء عليها رهن الحراسة بالمصحة الى حين الاستماع الى افادتها في محاضر رسمية وعرضها امام انظار النيابة العامة غدا الجمعة 17 يوليوز في حالة سراح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.