جرسيف.. العطلة الإدارية ترسل “أجودان” من ثكنة الوقاية المدنية إلى قسم المستعجلات

كاب24 تيفي – وليد بهضاض:

اغمي عليه ثم سارع زملاؤه الى نقله لقسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي،بعدما اصيب بانهيار عصبي جراء عدم الاستجابة لطلبه الرامي الى الاستفادة من إجازته الادارية..

وتعود تفاصيل الواقعة الى مابعد ظهر يومه الاربعاء الماضي، وتحديدا على الساعة الثالثة والربع زوالا، حين نقل عنصر تابع لجهاز الوقاية المدنية برتبة أجودان “مساعد”يشغل مهمة رئيس فرقة الديمومة فاقدا للوعي الى المستشفى العمومي لتلقي الاسعافات الضرورية جراء اصابته بنوبة عصبية ترتبت عن نقاش حاد نشب بينه وبين رئيسه حول ملتمس الاستفادة من عطلته المهنية.

وتقول مصادر “كاب 24 تيفي” ان رجل الوقاية المدنية الأجودان “محمد .ش” نال منه الارهاق والتعب جراء العمل الذي اشتد بعدما قرعت الدولة طبول الحرب على وباء كوفيد19، والتمس من قائده الاستفادة من عطلته الادارية لعلها تخفف وطأة العياء، ويضيف مصدر آخر ان المستشفى الاقليمي استقبل المعني بالامر وتم تمكينه من الخدمة الصحية اللازمة وغادر المصحة العمومية في نفس اليوم.

فيم أكدت مصادر مطلعة ان “مساعد”الوقاية المدنية توجه صوب مكتب قائده الاقليمي يوم الاربعاء 16 من شتنبر الجاري لهدف تمكينه من عطلته القانونية،ونظرا لغياب بعض العناصر المبعوثة في مهمة عمل خارج الاقليم، تسبب ذلك في تعميق أزمة الموارد البشرية، والتي هي الاخرى لازالت تنتظر دورها في الاستفادة من اجازتها السنوية بعد عودتها،الشيء الذي حال دون موافقة القائد الاقليمي على طلب المعني بالامر يقول المصدر،ما ادخل الموظف في نوبة عصبية تسببت في سقوطه أرضا وغيابه عن الوعي بعد خروجه من مكتب الرئيس.

واسترسل ذات المصدر انه ليس من الانسانية حرمان عنصر مرهق من اجازته التي عبر عن رغبته فيها لدواع نفسية، لانه “مزال ماوصلات النوبة ديالو”.. معلقا انه يجب على رئيس فرقة الديمومة انتظار زملائه الى حين عودتهم بعد انتهاء مهامهم، وكذا استفادتهم من اجازتهم،حاملا فوق كاهله طيلة تلك المدة إرهاقا وتعبا وعياء ووضعية نفسية وصحية منهكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.