جرسيف.. مباشرة بعد الحجر الصحي عامل الاقليم يشرف على انطلاقة حملة للتبرع بالدم

كاب24 تيفي – وليد بهضاض:

بشعار “من أحياها كمن أحيا الناس جميعا” افتتح عامل اقليم جرسيف حسن ابن الماحي، يومه الخميس 25 يونيو الجاري، حملة التبرع بالدم بمقر المندوبية الاقليمية للصحة،حيث أعطى انطلاقتها كما دأبت العادة، بخضوعه لهذه العملية التبرعية التطوعية على غرار المواطنين الراغبين في المساهمة لاغناء مخزون الدم على المستوى الجهوي..

وفي تصريح له على قناة “كاب 24 تيفي” أكد المندوب الاقليمي للصحة انه تم تنظيم حملة التبرع بالدم في هذا الظرف الاستثنائي والذي يعرف ارتفاعا في درجة الحرارة تزامنا مع التقيد بالاجراءات الاحترازية والوقائية ضد تفشي وباء “كوفيد 19″، مضيفا ان الهدف من تنظيم هذه الحملة التبرعية هو تعزيز احتياطي مخزون الدم بالجهة، وكذا تكريس ثقافة التبرع بهذه المادة الحيوية لدى المواطنين، معرجا على الدور الذي تلعبه اتفاقيات التعاقد والشراكة مع فعاليات المجتمع المدني خاصة تلك التي تنشط في هذا المجال، للقيام بحملات تبرعية منتظمة ومتكررة، موضحا ان هناك فصائلا دموية تنتهي مدة صلاحيتها داخل اجل” 40 ” يوما، وفصائل اخرى لا تتجاوز مدتها “7” ايام، مسترسلا انه للاسهام في انقاذ ارواح الاخرين وجب تنظيم حملات مكثفة ومستمرة ، خاتما كلمته بالشكر والتحية الى ساكنة مدينة جرسيف على تلبيتها نداء الانسانية ومساهمتها في الرفع من نسبة مخزون الدم على صعيد الجهة الشرقية.

بينما قال الاستاذ “محمد كحكوح” كمتبرع عن جمعية الشعلة للتنمية والثقافة، وبعد توجيه الشكر والتحية لقناة “كاب 24 تيفي” على مواكبتها الاعلامية لهذه المبادرة، مصرحا ان فرع جرسيف عمل على تلبية نداء جمعية الشعلة والموجه الى كافة فروعها على صعيد تراب الوطني للمساهمة الفعلية في مثل هذه الانشطة والحملات التبرعية، مضيفا انهم سارعوا الى توجيه الدعوات الى كل منخرطيهم وعائلاتهم للمشاركة في انجاح هذه الحملة النبيلة الهادفة الى انقاذ ارواح المواطنين، شاكرا جميع المتدخلين والساهرين على تنظيم وانجاح هذا العمل ابتداء من مندوبية التعاون الوطني وكذا الجمعيات الشريكة في هذه الحملة الانسانية المهمة.

أما في كلمة رئيس”جمعية البركة لموظفي وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية بجرسيف “علي الفيلالي” لميكروفون”الكاب 24 تيفي” فجاء فيها ان حملة التبرع بالدم ليوم الخميس 25 يونيو من هذه السنة، جاءت من تنظيم جمعية البركة بتعاون مع المجلس العلمي المحلي والمندوبية الاقليمية للشؤون الاسلامية،وكذا الوحدة الادارية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالقيمين الدينيين، بتنسيق مع عمالة جرسيف وبشراكة مع جمعية “قطرة أمل” والمركز الجهوي لتحاقن الدم بوجدة، مضيفا ان هذه الحملة جاءت في اطار برنامج الانشطة التي تقوم بها الجمعية على صعيد الاقليم، حيث اكد ان هناك مشاركة مكثفة للقيمات والقيمين الدينيين من أئمة المساجد خاصة العنصر النسوي، وكذا الساهرين على تنزيل مقررات محاربة الامية، اضافة الى مساهمة شركة للحراسة والامن الخاص في هذه العملية،موجها الشكر والتحية لفيدرالية اتحاد جمعيات الاعمال الاجتماعية بجرسيف في شخص رئيسها وأعضائها والتي تعتبر جمعية البركة عضوا بها.

فيم صرح “ياسين درمان” رئيس “جمعية قطرة امل لتحاقن الدم” ان جمعيتهم ارتأت تنظيم هذه المبادرة التبرعية مباشرة بعد الحجر الصحي والذي كانت له اثار سلبية على مخزون الدم بالمركز الجهوي للتحاقن، مضيفا ان هذه الحملة نظمت مع شركائهم وبدعم من عمالة اقليم جرسيف والمندوبية الاقليمية للصحة وتنسيقية الحياة والمركز الجهوي لتحاقن الدم بوجدة اضافة الى فيدرالية الجمعيات، منوها بكرم ساكنة مدينة جرسيف والتي تساهم في كل حملة بم لايقل عن 100 كيس من الدم.

بينما عبر مدير الموارد البشرية لشركة الحراسة والامن الخاص انهم فخورون بالمشاركة في مثل هذه الحملات الانسانية، موضحا ان هذه المبادرة تعد من بين الانشطة التي تشارك فيها الشركة سواء على المستوى الاجتماعي اوالثقافي اوالرياضي، معبرا عن استعداد شركتهم على الدوام للمساهمة في اي نشاط انساني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.