جماعة أزرو.. الأعضاء يساهمون براتب شهر لصندوق مكافحة “كورونا”، وتخصص أزيد من 66 مليون سنتيم لمواجهة كورونا

كاب 24 تيفي – محمد عبيد:

أعلن أعضاء مجلس جماعة آزرو بمساهمتهم براتب شهر عن تعويض على المهام لصندوق مكافحة جائحة كورونا.وذلك عقب انعقاد دورة استثنائية انعقدت صباح يومه الأربعاء 25 مارس 2020 بقاعة الخزانة البلدية.

وخلال نفس الدورة صادق المجلس بالإجماع على تخصص غلافا ماليا قدره 665000.00 درهم لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

الغلاف المالي الذي تم تحويل اعتمادات مالية جراء تعديل ميزانية التسيير بهدف صرفها في اقتناء التجهيزات ومستلزمات النظافة والتعقيم وكل الحاجيات الكفيلة بمواجهة الوباء و آثاره.

و قد أكد رئيس جماعة آزرو اعمر إجبري أن هذه الدورة تجتمع في ظرف استثنائي و ان هذا القرار جاء انطلاقا من المسؤولية الملقاة على عاتق أعضاء الجماعة وتماشيا مع الإجراءات والتدابير الاحترازية للوقاية من وباء كورونا والتي أمرت بها السلطات العمومية ومصالح الصحة العمومية والمتخذة على مستوى مختلف القطاعات الحكومية

وعبر أعضاء المجلس عن استعدادهم الدائم للمساهمة في أي عمل من أجل تدعيم الجهود المبذولة الرامية إلى محاصرة ومحاربة فيروس كوفيد 19.

وكشف السيد اعمر إجبري رئيس الجماعة الترابية لآزرو في تصريح حصري ل” كاب 24 تيفي” انه ومنذ ظهور وباء كورونا، اتخذت جماعة آزرو عدة إجراءات مستعجلة و آنية، بغية الحد من انتشار هذا الفيروس الخطير وسط الساكنة.إذ جند المجلس فريقا من العمال والموظفين يؤطرهم طبيب الجماعة، لسهر على النظافة والتعقيم.

وشملت هذه العملية كل المؤسسات التعليمية والإدارات المتواجدة بالمدينة و سيارات النقل العمومي وغيرها من المرافق الحيوية و الأحياء السكنية وغيرها.وقد تم توزيع كمية كبيرة من مواد التعقيم لهذا الفيروس.

كما قامت مجموعة جماعات البيئة، بطلب من الجماعة، بمطالبة شركة دريشبورك بتعقيم شوارع وأزقة الجماعة وهو ما حصل بالفعل.

وساهمت جماعة إلى جانب السلطة المحلية في عملية التوعية التي أشرفت عليها السلطة وشاركت فيها فعاليات المجتمع المدني.كما ووجه رئيس المجلس رسالة”فيديو” عبر وسائل التواصل الاجتماعي للمواطنين والمواطنات بالالتزام والتوجيهات التي تقوم بها السلطات العمومية من أجل محاربة و الحد من انتشار كوفيد 19.

 وتجدر الإشارة إلى ان الجماعة الترابية لمدينة آزرو فضلا عن انخراطها في الجهود الرامية إلى الحد من تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد 19) وتقديم الخدمات الاجتماعية والإنسانية لمختلف فئات المجتمع…قامت بتنسيق مع فعاليات من المجتمع المدني، خلال هذه الأيام من الحجر الصحي بعمليات التطهير، والتي شملت مختلف الأحياء والإدارات والأزقة، هذا بالإضافة إلى مساهمة عناصر الشرطة الإدارية في عملية التحسيس والتوعية التي تقوم بها السلطة المحلية.

وفي هذا السياق، تم عقد مجموعة من اللقاءات التنسيقية التي شارك فيها إلى جانب مسؤولي السلطات المحلية والجماعة الترابية لآزرو، مجموعة من المتدخلين المحليين الآخرين في مقدمتهم السلطات الأمنية، والمصالح الصحية، والوقاية المدنية، والقوات المساعدة.

وأوضح السيد اعمر إجبري رئيس الجماعة الترابية لآزرو” أن هذه اللقاءات التنسيقية، التي يجري عقدها تحت إشراف عامل إقليم إفران، أفضت إلى اتخاذ وتنزيل مجموعة من الإجراءات العملية التي تصب في إطار التجاوب مع الحملة الوطنية لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا، حيث يتم في هذا السياق، وبشكل يومي، إعطاء انطلاقة العمل لمجموعة من الفرق الخاصة بالتعقيم والتطهير… وتتوزع هذه الفرق على أحياء مدينة آزرو وشوارعها وأزقتها، كما يشمل عملها الفضاءات العمومية من أسواق وإدارات عمومية، والمؤسسات التعليمية. ويتم في هذا الإطار أيضا تعيين أماكن خاصة لتعقيم السيارات والشاحنات بالمدينة بشكل دائم…

وقد وضعت الجماعة الترابية لآزرو رهن إشارة هذه الحملة طاقما من الموظفين الجماعيين، وعددا من المنتخبين لتتبع الحملة، إضافة إلى عمال النظافة، فضلا عن مجموعة من الآليات، عبارة عن شاحنة للتطهير سعتها 6 أطنان، وآلية بمضخة للتطهير سعتها 800 لتر، ومضخة متحركة سعتها 100 لتر، ومضخات محمولة على الظهر بمحرك سعتها 15 لترا، ومضخة خاصة بتعقيم سيارات وشاحنات النظافة سعتها 1 طن.

كما تم توفير كمية كبيرة من الوسائل الضامنة لحماية صحة المنخرطين في عمليات التطهير والتعقيم، من قفازات وواقيات الوجه، وألبسة خاصة بالتعقيم، وتم ضخ أزيد من 400 لتر من المادة المعقمة خاصة بهذه العملية.

 وحسب المصدر نفسه، فإن هذه العمليات ينخرط فيها بشكل يومي كل أعوان السلطة، تحت إشراف باشا مدينة آزرو، وقياد المقاطعتين، ومسؤولي الأمن الوطني، إلى جانب انخراط بعض منظمات المجتمع المدني التي أخذت على عاتقها بشكل طوعي مهمة دعوة السكان الالتزام ببقائهم في بيوتهم وعدم مغادرتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.