جمعية تنتقد “توظيف” القضاء لتكميم الأفواه إثر اعتقال الصحفي عمر الراضي

كاب24 تيفي – عبد الحي كريط:

عبر المكتب التنفيذي لجمعية “الحرية الآن” عن استنكاره للاعتقال والمتابعة التي يتعرض لها الصحفي عمر الراضي، مطالبا بإطلاق سراحه وجعل حد لمتابعته واستنكرت  الهجوم المطرد والمتصاعد ضد حرية الرأي والتعبير، وتزايد عدد المعتقلين بسبب تعبيرهم عن آرائهم المنتقدة للدولة ومسؤوليها.

وأدانت الحرية الآن عبر بيان لها -حصلت الكاب 24  على نسخة منه – بشدة توظيف السلطة للقضاء في تصفية الحسابات مع المنتقدين والمعارضين والمخالفين لتوجهات الدولة وسياساتها، معبرة عن تضامنها اللامشروط مع عمر الراضي ومع كل الصحفيين المعتقلين بسبب آرائهم، وكافة المواطنين الذين حوكموا بالسجن بسبب انتقادهم للسلطة ومسؤوليها.

كما دعت إلى تشكيل لجنة تضامن مع الصحفي عمر الراضي وكافة المعتقلين بتهمة المس بمؤسسات الدولة التي أصبحت كفزاعة  للترهيب وإخراس الأصوات الحرة -حسب تعبيرها -والتي سيعقد لقاؤها التأسيسي يوم الجمعة 27 دجنبر 2019 على الساعة السابعة مساء بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

يذكر أن جمعية الحرية الان تأسست عام 2014 وترفض السلطات إلى الآن الترخيص لها حتى اليوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.