حجز كمية مهمة من الألبسة المهربة من مليلية المحتلة والساكنة مستاءة من صمت الجهات الأمنية

قناة كاب 24 تيفي : محمد زريوح

 

 

في إطار مكافحة التهريب وبعد حلول لجنة خاصة من الجمارك  , أجهضت دورية تابعة للجمارك بالناظور عملية تهريب كمبة مهمة من الألبسة المهربة من مليلية المحتلة اتجاه مدن الشمال و  الداخلية وذلك على مستوى الطريق الساحلي رقم 16 بجماعة سيدي بوسعيد الرابط بين الناظور و الحسيمة يوم أمس

وقد تمكنت دورية الجمارك التابعة للناظور ، من حجز كمية مهمة من الملابس الجاهزة متنوعة تخص الاطفال والنساء والرجال، مهربة و ذات صنع و منشأ أجنبيين قدرت قيمتها الإجمالية ب : 968000 درهم وحجز سيارة من الحجم الكبير  تحمل ألواح معدنية مرقمة بالخارج  ومزورة الصفائح والتي تم حجز البضاعة فيها 

جدير بالذكر أن المعابر الحدودية لمليلية المحتلة أصبحت قبلة لتجار وعصابات التهريب خاصة الادوية والالبسة وكذا المواد الفاسدة  المنتهية الصلاحية تتوسطها شبكة  «  اتشرميلة » التي يتم استرادها لمدن الداخل عبر سيارات كبيرة الحجم وبواسطة سماسرة التهريب الذين تجمعهم علاقات مشبوهة بمسؤولين كبار أمام  صمت رجال الأمن والجمارك التي تسهل عملية التهريب انطلاقا من الناظور و سلوان و زايو والعروي ,حيث يتلقون رشاوي مهمة  من مافيا التهريب مقابل عدم حجز بضاعتهم المهربة  والنأي بأنفسهم عن نشاطاتهم ، فيما تظل حياة  المواطنين على كف عفريت بسبب السرعة الجنونية التي تسير بها هذه ” المقاتلات ” وسط الشوارع الرئيسية داخل المدار الحضري لمدينة وكذا الإضرار بصحة المواطنين وانشتار الامراض بفعل المواد والبضائع المهربة, فالسؤال المطروح هل سيتدخل وزير الداخلية من أجل وقف نزيف التهريب وفتح تحقيق في تجاوزات ورشاوي يتلقها مسؤولين بالجمارك والامن قصد تسهيل عملية التهريب و اعتقال سماسرة التهريب الذين يشكلون قاعدة ووسطة بين الجمارك والمهربين ?

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *