حركة الطفولة الشعبية تطالب بالأمن الإنساني والحماية الاجتماعية للأطفال

كاب24تيفي – محمد عبيد:

طالبت حركة الطفولة الشعبية في بيان لها توصلت “كاب 24 تيفي” بنسخة منه بالأمن الإنسان للأطفال والحماية المجتمعية لهم.

وأكدت الحركة على أن الوقت أصبحت أكثر مما مضى تتطلب حماية الأطفال وتوفير الأمن الإنساني لهم عبر إجراءات تربوية وقانونية ومؤسساتية، لوضع حد لكل أنواع الاعتداء والاستغلال والاغتصاب واستهداف حقهم في الحياة، وذلك بمراجعة السياسة الجنائية بما يوازن براءتهم واستقرارهم وتوازنهم النفسي.

كما دعت نفس الهيئة السلطات العمومية إلى الوفاء بتعداتها الوطنية والدولية، وخاصة فيما تضمنه الدستور في الفصل 32 الذي ينص على توفير الحماية القانونية، والاعتبار الاجتماعي والمعنوي لجميع الأطفال بكيفية متساوية بصرف النظر عن وضعيتهم العائلية،او فيما يتعلق باتفاقية حقوق الطفل التي يعد المغرب طرفا فيها، وذلك بإعمال فعلي لمضامينها، وخاصة المادة6 التي تعتبر لكل طفل الحق في الحياة، والمادة 19 التي تدعو إلى اتخاذ جميع التدابير التشريعية والإدارية والتعليمية الملائمة لحماية الطفل من كل آفة من أشكال العنف أو الضرر أو الإساءة البدنية أو العقلية أو الإهمال أو المعاملة المنظوية على الإهمال، وإساءة المعاملة أو الاستغلال، بما فيما ذلك الإساءة الجنسية. والمادة 34 التي يتعهد فيها المغرب لحماية الطفل من كل أشكال الاستغلال او الانتهاك الجنسي.

ووقف بيان حركة الطفولة الشعبية على الانخراط الفعلي لمكونات المجتمع الفكرية والحقوقية والتربوية والإعلامية، مطالبا بالحث على الرفع من مكانة الطفل الفعلية في أولويات السياسات العمومية.

وفي الختام نبهت الحركة إل ضرورة عدم استغلال قضايا الطفل لأغراض سياسوية أو دعائية، وأن أي متاجرة في هذا الإطار تعد انتهاكا فظيعا وإهانة لكرامة الطفل، وتساهم في أعطاب تثقل مستقبل البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.