حزب الله اللبناني ينفي الاتهامات الموجهة إليه ويبدي استعداده للتفاوض

كاب 24 تيفي : 

نفى الأمين العام لحزب الله  حسن نصرالله الإثنين ارساله أسلحة الى كل من اليمن والبحرين والكويت، على ضوء اتهامات خليجية بدعمه المتمردين الحوثيين وتدخله في الشؤون الداخلية لدول عربية عدة.

 وقال نصرالله في خطاب تلفزيوني “لم نرسل سلاحا الى اليمن ولا سلاحا الى البحرين ولا الى الكويت، ولا الى العراق” جازما “لم نرسل سلاحا لأي بلد عربي، لا صواريخ باليسيتية ولا أسلحة متطورة ولا حتى مسدس”.

 وأعلن الأمين العام لحزب الله  استعداده سحب قواته من العراق بعد الحاق الهزيمة بتنظيم داعش الذي خسر منطقة راوة آخر معاقله في البلاد.

 وقال نصرالله في الخطاب التلفزيوني إن حزبه وبعد ظهور تنظيم داعش في العراق “وبالتنسيق مع الأخوة في الحكومة العراقية آنذاك.. أرسلنا أعدادا كبيرة من قادتنا وكوادرنا الجهادية”.

 وأضاف “نعتبر أن المهمة انجزت ولكن بانتظار اعلان النصر النهائي العراقي” موضحا “على ضوء هذا التقدم، سنقوم بمراجعة للموقف وإذا وجدنا أن الأمر قد انجز ولم يكن هناك حاجة لوجود هؤلاء الأخوة هناك سيعودون للالتحاق في أي ساحة أخرى تتطلب منهم ذلك”.

 وشدد نصرالله على أنه “لا علاقة” لهذا التوجه “ببيان وزراء الخارجية العرب، هذا له علاقة ان داعش لحقت بها الهزيمة المطلوبة، ولم يعد هناك حاجة لوجود كوادر حزب الله في العراق”.

التعليقات مغلقة.