top-banner-970×90

حلول باخرة بميناء الصويرة يثير استنفار الأجهزة الأمنية والسلطات

كاب 24 تيفي – سعيد أحتوش:

لم تكن باخرة الصيد البحري التقليدي، القادمة من ميناء الجديدة، والتي تحمل إسم “ليكل”، تتوقع أن تحضى بعد وصولها لميناء الصويرة، في الساعات الأولى من صباح هذا اليوم الجمعة، 24 أبريل 2020 بآستقبال من نوع خاص.

رسو الباخرة السالفة الذكر، بميناء مدينة الرياح، والتي تحمل على ظهرها، سبع بحارة، خلف حالة آستنفار السلطات والأجهزة الأمنية، وكذا مختلف المؤسسات الإقليمية، الوصية على قطاع الصيد البحري بالمدينة، والتي شوهدت وهي تتحدث مع رئيس باخرة “ليكل”، حديثا ساخنا وشديد اللهجة.

حلول الضيف الثقيل هذا، خلف أيضا تخوفا وغضبا عارما، في صفوف مهنيي قطاع الصيد البحري بالمدينة، من بحارة وتجار السمك، من بينهم جمعيات ونقابيين، والذين عقدوا آجتماعا طارئا، خلص إلى إصدار بيان/شكاية وطلب تدخل، تم توجيهه لمختلف الجهات المسؤولة، وتتوفر cap 24 tv على نسخة منه، أعربوا من خلالها عن رفضهم جملة وتفصيلا، حلول الباخرة المعنية بميناء موكادور، لما يمكن أن يشكله ذلك، من خطر محذق، بصحة المواطنين، كما طالبوا  بآتخاد كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

وجدير بالذكر، أن باخرة “ليكل”، قوبلت من طرف سلطات مدينتي أسفي والبيضاء، برفض رسوها بميناءي المدينتين المذكورتين، حسب ما صرح لنا بذلك، مصدر مطلع، والذي أضاف أن ميكانيكي الباخرة المعنية، غادر الأخيرة نحو خارج الميناء، وهو ما خلف موجة خوف، بالنظر إلى أن الحالة الصحية للضيوف، تبقى مجهولة طبيعتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد