top-banner-970×90

خطير القنيطرة : إختفاء الموثق الطاوسي بعد تصرفه في ملايير ودائع زبنائه أمام صمت النقابة المثير_ فيديو _

كاب 24 تيفي _ الكارح أبو سالم:

إنه أحد الملفات القديمة الجديدة ، ملفات السطو على أموال المواطنين الذين يكدون ويعملون ليل نهار داخل وطن يكنون له الود، لكن سرعان ما يحسون بالغدر عندما يولي هذا الوطن بطهره لهم عبر بعض مؤسساته التي من المفروض أن توفر لهم الحماية والعناية الكاملتين ، فلطالما إستمعنا إلى قصص مثيرة تصرف فيها موثقون وموثقات في ملايير ودائع زبنائهم ولاذوا بالفرار خارج البلاد دون أن تطالهم يد العدالة ، ومنهم من استقر بدول لاتربطها بالمغرب أية إتفاقيات لتسليم هذا النوع من المجرمين ، وآخرهم قبل سنة دخول موثق بعد أن قضى أزيد من عشرين سنة بالخارج ، فتوفي قبل مواجهة ضحاياه ، وموثقة والدها إشتغل وكيلا عاما بإحدى المدن الكبرى أستغلت نفوذها وقضت على مذخرات زبنائها ، فيما آخر سطى على أكثر من ملياري درهم بتمارة وتم تقديمه كونه أصيب بخلل عقلي ، وأخرى تدعي أنه تم النصب عليها كموثقة في أموال زبنائها بواسطة السماوي عن طريق شيخ الزاوية العيساوية ، واللائحة طويلة ، يظل المواطن البسيط فيها الضحية الأكبر ينتظر حلولا جوفاء تتماوج بين صندوق مال الضمان المنفذ الغائب ، وبين جلسات محاكمات قد تطول لسنوات يصبح فيها الضحية في تعداد الموتى وورتثه يأخذون دور إستكمال أطوار المحاكمات المسرحية ، وسط عجز الدولة كما نقابة الموثقين عن إيجاد الحلول الجادة لمصيبة وظاهرة أدخلت المغرب في تعداد الدول غير الآمنة للإستثمار فيها أو الإطمئنان على ممتلكاتهم وماليتهم أمام بعض الذين سموا أنفسهم بالموثقين .

كاب 24 تيفي ، تابعت نازلة بعض ضحايا الموثق الطاوسي زين العابدين بالقنيطرة ، الرجل المعروف بالمنطقة ، بقبعة مهنة التوثيق تارة وقبعة العمل الخيري الجمعوي” الدار الكبيرة” ، حيث لايمكن أن ينتاب القاصد إليه أدنى شك في مدى مصداقيته ، إلى أن باغث الجميع بما فيها الأبناك الكبرى التي كانت تتعامل معه ” القرض الفلاحي ” بالإختفاء عن الأنظار ، وفتحت الأنباء المتضاربة الباب على مصراعيه في تأويل هذا الإختفاء على أنه نجح في الهروب خارج البلاد إلى الجزائر ، وهناك من يقول أنه بإحدى الدول الأوربية ، فيما رجح آخرون تواجده بأحد ضيعاته في حالة مرضية ونفسية صعبة  جراء هول الكارثة التي تسبب فيها والعقوبات المنتظرة في حقه .

ومما حز في نفسية الضحايا ، أن المؤسسة البنكية المذكورة ، إستطاعت إيجاد حلول توفيقية مع مكتب الموثق

الشكاية المقدمة من طرف ضحايا الموثق الطاوسي

بوساطة موثق آخر معروف من أبرز أصدقاء الطاوسي ،تروج أخبار أنه من بين كبار مافيات العقار بالمغرب ، ، فيما الزبناء ظلت ملفاتهم عالقة لاحديث عنها ، فضلا عن الغموض الذي يلف مجلس عزيز الرباح الذي لم يستخلص مبلغ 450 مليونا في صفقة عقارية لازالت غامضة قد تجر الغالبية إلى التحقيق الدقيق والوقوف على الإختلالات الكبيرة المثيرة بطلها الموثق الطاوسي وشركاؤه .

وبالعودة إلى الضحايا الذين تابعت كاب 24 تيفي ملفهم الشائك ، وبعد التسويف والمماطلة التي تعرضوا لها سواءا من طرف مستخدمي مكتب الموثق الطاوسي  الذي أغلق بالمرة ، أو بعض الوسطاء بعضهم مسؤولون دامت لأكثر من تلاثة أشهر ، واجتماع ممثليهم بمسؤول قضائي توعد بالمشاركة في إيجاد حلول للمعضلة مع هيئة الموثقين ، لكن تبين لهم أن الوقت يمر فقط لفائدة الموثق الهارب ، فاضطروا بعد تأخر ملحوظ ، إلى وضع شكايتهم أمس الأربعاء لدى الوكيل العام للملك يفيدون من خلالها أنهم تعرضوا لإجحاف وظلم كبيرين نتيجة الإختلالات الخطيرة التي قام بها الموثق المختفي ، بعد تعاقدهم مع مكتبه لإبرام بيوعات عقارية وتسوية المسطرة ، غير أنه لم يقم بما يلزم قانونا ، وأصبحوا عرضة للتشرد  بدون مأوى وبدون مستحقاتهم علاوة على الإقتطاعات البنكية الشهرية سواء من حساب البائع أو المشتري ، وبالتالي أصبحوا بشكل واضح أمام موثق خان أمانتهم ونصب عليهم وأخل بمهنته وعدم تنفيذ عقد ، وتخلي نقابة الموثقين عن لعب دورها الحقيقي لفائدة الموثق ، ولم يبق إلا التشبت بمؤسسة القضاء وفي أقرب الآجال لإنقاذ ضحايا عديدين من هول مصيبة ستكون لها إنعكاسات خطيرة على أوضاعهم النفسية والإجتماعية بعضهم يوجد خارج الوطن يمني النفس بالإستقرار في منزله بوطنه ، لكنه أمام أحلام تبخرت بفعل موثقين غاب عنهم الضمير واستغلوا حماية مسؤولين كبار ستعري الأبحاث القادمة عن تفاصيلها المثيرة لتنسي الجميع في جائحة كورونا وتحولها إلى جائحة الموثقين الشلاهبيا بالمغرب ,,

هذا وأفادت آخر الأنباء ان المؤثق الطاوسي  ، صدر في حقه حاليا قرارا يقضي بتوقيفه عن مزاولة مهامه بالمكتب ، إلى حين النظر في قضيته الشائكة قضائيا .

تابعوا تصريحات بعض الضحايا بالفيديو الموالي : 

تعليق 1
  1. Benomar nabil يقول

    احيط إلى علمكم انني واحد من المتضررين في قضية الموثق الطاوسي بالقنيطرة بموجب معاملة تجارية لبيع عقار بمبلغ 500.000،00 درهم مودوعة عند الأستاذ لحد استكمال التحويل غي اسم المشتري وكذا الرهن لفائدة البنك الممول. وبما أنني اقطن بمدينة أخرى غير القنيطرة ونحن في الحجر الصحي لم أتمكن من متابعة الموثق والانضمام إلى لائحة المتضررين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد