خطير بالمضيق : هل يعلم عامل المدينة “ياسين جاري ” ومعه الوالي أنه يرخص لجمعيات تنصب بذريعة الإحتفال بعيد العرش المجيد ؟

عصير الكاب / الكارح أبو سالم 

والمغرب يحتفل قاطبة بالذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه المنعمين ، أبت مجموعة من ” الشلاهبية ” والتي كان بودنا أن نشير إلى أسمائها وصورها بالمرموز كما تذهب إلى ذلك أخلاقيات العمل الصحافي، لكن نظرا لخطورة الأفعال ، وتأكدنا منها ، وتفاديا من سقوط المزيد من الضحايا بما فيها السلطات المحلية والقضائية لمدينة المضيق ، فإننا سنشير إليها لمساعدتهم على إتخاذ مايجب ، سيما في حق من   يتزعمهم المدعو الزيات آدم ” بصفته كما سمى نفسه ” رئيسا لمهرجان الدولي لقفطان الأحجار التلاث والشبكة الأوروعربية للصحافة والسياحة ” إلى جانب مجموعة من الأسماء، رحيمو أركاز مديرة لمهرجان العار  رئيسة الجمعية المنتجة ،و” ح ب ” الذي  أقحم ضمن اللجنة التنظيمية فقط من أجل استغلال علاقاته ببعض الشخصيات  ، إلا أن تنغص فرحة الإحتفال بعيد عرش ملك البلاد  على مجموعة من الشخصيات الذين تم النصب عليهم بعلة تكريمهم إلى جانب وجوه إعلامية وسياسية وحكومية وفنية كبيرة حجت إلى مهرجان ” مي رحمة ” المنبوذ من كل فج عميق بربوع المملكة استجابة لطلب تكريمها في حفل وصف بالبهيج والعالمي .

 

بعد أن راسل كبير المنظمين ” مسيلمة الكذاب ” عددا من الشخصيات بواسطة مراسلة وجب أن تدقق وتحال على النيابة العامة بالمضيق ،وأن تكون نموذجا للتمحيص وإعادة النظر والتشريح من طرف الإستعلامات العامة وقسم الداخلية بعمالة المضيق التي يديرها العامل ” ياسين جاري ” متسائلين بالمناسبة هل هو على علم بهذه الجريمة الخطيرة  بدعوى إحتفالات عيد العرش  أم لا؟ ،   يشير فيها إلى أنه سيتم الإحتفال بقناة الجزيرة ضيفة شرف المهرجان ، بتنشيط من المغني الفنان ” حاتم إيدار ” والذي تبين أن مشاركته كانت فقط على أوراق إستدعاءات الشخصيات التي تعرضت للنصب  عليها للحضور بتقديم بيانات كاذبة يعلم واضعوها أنها غير حقيقية  ، وأنه سيتم تكريم كل من مستشار صاحب الجلالة ، وسفارة الصين ، ومنظمة العفو الدولية ، ووزارة الهجرة ، والمعهد العالي للإعلام والإتصال والمجلس الوطني للصحافة وعدد كبير من المؤسسات والاسماء يصل إلى حوالي 300 جهة لم ينجى منها إلا الرئيس الأمريكي ” ترامب ”  و التحدث في ذات الرسالة  عن الدور العالمي الذي  يلعبه الفقطان المغربي في نشر الثقافات على المستوى الدبلوماسي في عهد الملوك التلاث ” محمد الخامس والحسن الثاني ومحمد السادس “، الأمر الذي جعل بعض الشخصيات المدعوة للإستجابة للدعوة بدون تردد ،  ولرسالة مسيلمة الكذاب ، التي رصعها بأسماء تلاث ملوك عظام، لايمكن لوطني غيور  إلا  أن يعبر عن إخلاصه وحبه لملوكه ، وبالتالي لتثمين مبادرة المهرجان الذي تحول إلى حلبة للتهريج والبكاء والإغماء والسرقة والجوع والعطش والصقيع في الهواء الطلق بشاطئ الريفيين مساء السبت 27 يوليوز 2019 الذي أصبح ذكرى الشؤم في مذكرات الشخصيات التي لبت الدعوة  من أبرزهم الدكتور إبراهيم الشعبي رئيس المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان ، المدير الجهوي السابق لوزارة الإتصال بطنجة تطوان الحسيمة ، والإعلامي القدير سعيد الجديدي ، ووجوه أخرى لاتقل قيمة عن المذكورين .

فبعد تأخر مبالغ فيه ” تلاث ساعات ” عن الموعد المحدد للإنطلاق،_ الثانية عشر ليلا عوض التاسعة التي كانت مقررة _  حيث بدى الإرتباك واضحا منذ الوهلة الأولى ، فلا وجود لضيوف من الجزيرة ، ولا للفنان حاتم إيدار ، ولا وجود لصورة جلالة الملك محمد السادس المحتفى بذكراه العشرينية لتربعه على عرش أسلافه المنعمين بالفضاء المخصص للإحتفال ،  ولا أثر للافتات للتعريف على الأقل بالجهة المنظمة ، فقط حلبة تم من خلالها الإعتداء على مجموعة من عناصر الشرطة والقوات المساعدة للوقوق على أرجلهم زهاء ثماني ساعات ، والتي تلقت تعليمات من العمالة لتأمين المهرجان الدولي الكبير  لمسيلمة الكذاب وبطانته الفاسدة ، من الساعة السابعة إلى التالثة والنصف من صباح اليوم الموالي الأحد 30 يوليوز ، لم يتمكنوا من أخذ قسط ولو يسير من الراحة ، أو تناول وجبة أو شربة ماء كما المدعوين ، علما أن العصابة المنظمة وعدت بتخصيص حيز لتناول كوكتيل لفائدة الحاضرين ، لكن شيئا من ذلك لم ينفذ ، بل أكثر من ذلك تم الإستهانة بالأشخاص وأسرهم  الذين إستدعوا _ أو تم توهيمهم _ بالتكريم ، ولم يتم إيواؤهم أو تقديم ضروريات الإستضافة لهم  ، وهو الأمر نفسه الذي تعرض له طاقم تلات مواقع إلكترونية وازنة على المستوى الوطني القادم من الرباط ، مما حدا بالغالبية إلى مقاطعة المهرجان والبحث في وقت متأخر عما يسدوا به رمقهم ، والبحث عن مأوى للمبيت ، فيما عاد البعض الآخر إلى مدنهم وهم يندبون حظهم ويتسائلون هل وصل الجشع واللعب بكرامة المواطنين إلى هذا الحد ؟ أين هو دور السلطات ؟

 

ناهيك عما وقع للفتيات المشاركات في إستعراض القفاطين ، فقد تم استقدام ملكة الجمال القادمة من إيطاليا ، والتي تعرضت بدورها للنصب فيما تم تقديمه لها من وعود ، فأغمي عليها أمام الملإ في نهاية الحفل ، نفس الأمر لعارضة من مدينة أكادير التي تم النصب عليها في مبلغ مالي ، وفتيات أخريات شاركن في العرض وعدوهن بمبلغ ألف درهم لكل عارضة ، ليختفي بعد إستيفاء الفقرات الجوفاء المكلف بتسليمهم المبالغ من المكان ، ويقفل هاتفه ، فتحول الفضاء إلى بكاء وعويل وسخط ، حيث لم يتمكن أي من الضحايا إيجاد الجهة التي سيحكون أو يشتكون لها ما تعرضن له من إحتيال واضح خصوصا وأن الساعة كانت تشير إلى الرابعة صباحا .

وفي أجواء أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها جنائزية ، تم توزيع أوراق باهتة لاتصلح إلا للمراحيض  أو لمسح الزجاج ، على أنها شهادة تكريم ، لاتحمل إسم المكرم ، وسط حضور لم يتجاوز حوالي 150 فردا معظمهم عائلات الفتيات المشاركات في عرض القفاطين ، من بينهم عارضات من الجزائر وتونس ، أما العارضة القادمة من ألمانيا ، فقد فطنت للعبة منذ الوهلة الأولى بعد أن تبين لها أن العرض سينظم في الهواء الطلق ، فانسحبت مبكرا رفقة طاقمها غاضبة من أساليب الضحك على الذقون 

 

إذن ، من هي الجهة أو الجهات التي تدعم جمعيات النصب والإحتيال من هذا النوع ؟ هل حسن جاري عامل الإقليم على علم أم لا ؟ إن كان على علم فيجب أن يقدم إستقالته على الفور ويبحث عن مهام بعيدة عن تسيير الشأن العام في مجال السلطة ، وإن لم يكن على علم فتلكم الطامة الكبرى ، سيما وأن جلالة الملك محمد السادس يقضي عطلته بالمضيق ومراسيم الإحتفال بذكرى عيد العرش  ستنظم بجهة طنجة تطوان ، وأن ماجرى من نصب كان بدائرة نفوذه ، فما دوره كعامل هل فقط الذهاب والإياب بسيارة المصلحة والدخول والخروج والإنتشاء بتحيات عناصر الأمن والقوات المساعدة ؟ 

هذه المشاهد وأخرى مماثلة هي أبرز محاور خطاب الملك  أمس بمناسبة عيد العرش ، حيث أمر العثماني بالتعجيل لوضع مقترح مشروع التنصيب في المناصب العليا ، ورمى بسهامه القوية إتجاه المسؤولين الذين لايؤدون أدوارهم كما يجب ، ودعى الشعب المغربي إلى المساهمة في بناء مغرب قوي ومحاربة الإختلالات التي تعيق تنمية الوطن .

هذا وتعتزم جهات حضرت المهزلة ، وضع شكاية مستعجلة يوم الأربعاء المقبل أمام السلطات القضائية بالمضيق  للبحث في هذه الجريمة النكراء التي أساءت للعمل الجمعوي وللعمالة ولإحتفالات عيد العرش المجيد بطعم النصب والإحتيال .

لنا عودة للموضوع وبالتفاصيل على لسان من إكتووا بلهيب مسيلمة الكذاب .

عصير الكاب …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.