خُبراء يناقشون موضوع البيئة بين التشريعات الوطنية والاتفاقيات الدولية بمكناس

كاب 24 تيفي – عبد الرحمن بن دياب:

أجمع حقوقيون وأكاديميون وتربويون في ندوة علمية احتضنت أشغالها القاعة الكبرى للندوات بالمقهى الأدبي والثقافي بقصر التراب بمكناس عصر أمس الخميس 21 نونبر الجاري، على ضرورة تطبيق المواد والفصول القانونية الحامية للبيئة، وتفعيل دور الشرطة الإدارية وكل الجهات المخول لها من قبل المشرع حماية البيئة، وزجر المخالفين.

وتأتي هذه الندوة العلمية، المنظمة تحت عنوان “الحق في البيئة بين التشريعات الوطنية والاتفاقيات والمعاهدات الدولية”، بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يصادف يوم العاشر من شهر دجنبر من كل سنة، لتسليط الضوء على ملف البيئة الذي يندرج ضمن الجيل الثالث من حقوق الإنسان، وفق إعلان ستوكهولم للبيئة سنة 1972، وإعلان ريو دي جانيرو بشأن البيئة والتنمية سنة 1992 ، بالإضافة إلى العديد من الوثائق والاتفاقيات الدولية، التي قاربت 500 اتفاقية دولية.

وقد عرفت الندوة عرض تجارب حية لمؤسسات عمومية وأخرى شبه عمومية حول طبيعة تدخلاتها في حماية البيئة، وتخليق الحياة البيئية داخل المرافق العمومية، نذكر منها الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمكناس، ومستشفى محمد الخامس الجهوي، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية مكناس، إلى جانب العديد من المؤسسات التعليمية العمومية منها والخصوصية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.