رئيس جهة الشرق يحاور المحتجين بمدينة جرادة ويلوح بالاستقالة

كاب 24 تيفي-متابعة:

وعد عبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق المحتجين بمدينة جرادة على خلفية الحادث الماساوي الذي راح ضحيته شابين في مقتبل العمر أثناء تنقيبهما على الفحم الحجري داخل السندريات او ما يسمى بابار الحفر والبحث عن الفحم المنتشرة بكثاثة بالمنطقة.

وقال بيوي، إنه ستحل بجرادة لجنة وزارية من الرباط، بغرض الإنصات إلى مطالب الساكنة وبحث سبل الاستجابة إليها، متعهدا بتقديم استقالته من رئاسة الجهة إذا لم يتم تحقيق ذلك. كما وعد بتحقيق مطلب اعانة عائلة الضحيتين، ولو تطلب ذلك دفع تكاليفها من جيبه الخاص على حد تعبيره.

حدث هذا اثناء  تشييع جثمان ضحايا المنجم، بمقبرة المسيرة بالمدينة، حيث ألقى رئيس جهة الشرق  كلمته أمام جموع المتظاهرين الغاضبين. 

وردد المحتجون بحضور بيوي ووفد مرافق له عن جهة الشرق، شعارات تطالب الكرامة والعدالة الإجتماعية، كما وجه المحتجين شعاراتهم ضده مطالبينه بالرحيل ورحيل عامل الاقليم وباقي المسؤولين المتسببين في تردي الأوضاع الاجتماعية بمدينة جرادة حسب تعبيرهم. 

 

واستحسن الكثير من المتتبعين خطوة رئيس الجهة، كونها تعتبر هي الاولى من نوعها حيث نادرا ما تجد منتخبا ينزل لمحاورة المحتجين الغاضبين وسط الشارع العام، واعتبره متتبعون تموذجا يجب الاحتذاء به مستقبلا لحل مشاكل المواطنين والمواطنات. 

هذا فقد شهدت مدينة جرادة اضرابا عاما كان قد دعا اليه نشطاء في وقت سابق، استجابت له الساكنة بكثافة، للمشاركة في تشييع جثمان الضحيتين.

التعليقات مغلقة.