رئيس مجلس إقليم بوجدور يشيد بمجهود عمالة الإقليم لمواجهة كورونا ويطالب بدمج أبناء المدينة في ورش الطاقة المتجددة

كاب24 تيڤي – محمد ونتيف:

شهدت قاعة الإجتماعات بمقر مجلس إقليم بوجدور، يوم أمس الإثنين أشغال الدورة العادية لشهر شتنبر 2020 لمجلس إقليم بوجدور والتي ترأسها “أحمد خيار” رئيس المجلس وبحضور عامل الإقليم ” ابراهيم بن ابراهيم” وبقية أعضاء المجلس، ومدير مصالح المجلس وعدد من الموظفين وممثلي المنابر الإعلامية.

وفي كلمة له رحب رئيس المجلس الإقليمي بالحضور قبل أن يقدم تقريرا مفصلا حول أعمال المجلس خلال الفترة الممتدة بين الدورتين طبقا لمقتضيات المادة 104 من القانون التنظيمي رقم 14-112 المتعلق بالعمالات والأقاليم.

هذا وقد تمت المصادقة على جدول أعمال الدورة والذي كانت نقاطه على الشاكلة التالية : “1 ـ التداول بخصوص فسخ اتفاقية الشراكة مع مندوبية وزارة الصيد البحري ومركز التأهيل المهني وجمعية النجاح لدعم مركز التأهيل البحري ببوجدور، 2 ـ التداول بشأن اعتمادات بالجزء الأول من الميزانية، 3 ـ التداول حول إعادة برمجة اعتمادات بالجزء الثاني من الميزانية، 4 ـ التداول بشأن مشروع ميزانية المجلس برسم سنة 2021 “.

كما عرفت الدورة جملة من المداخلات والكلمات تمحورت حول العديد من المجالات، كان أولها كلمة “أحمد خيار” الذي نوه بمجهودات عامل الإقليم لمواجهة تفشي كوفيد19 عبر سلسلة من الإجراءات التي تجند لها رجال السلطة والمجتمع المدني ومصالح الأجهزة الأمنية، وأشار الرئيس إلى تحركات عامل الإقليم في مختلف المجالات التي تهم المصلحة العامة تماشيا والتعليمات الملكية السامية والتي جسدت غيرة العامل على الإقليم ، كما تطرق رئيس المجلس لنقطة التشغيل بالمشاريع والأوراش التي ستعرفها المدينة، حيث طالب بإعطاء الأولوية لأبناء بوجدور وإدماجهم في فرص العمل الذي توفره هذه الأوراش، مضيفاً أن الساكنة تنظر بعين أمل لمشروع الطاقة المتجددة الذي سينجز بتراب جماعة لمسيد، باعتباره مشروع مهم سيمكن من خلق فرص العمل للشباب.

وقبل مداخلته، دعى عامل إقليم بوجدور، المولى عز وجل بموفور الصحة والعافية لجلالة الملك محمد السادس متمنيا له التوفيق والسداد وللأسرة الملكية السامية، تنويهه بالتعاون الذي أبداه المجلس خلال فترة الحجر الصحي بسبب وباء كورونا من خلال المساعدات الغذائية التي وزعها المجلس والتي فاقت ألف قفة بقيمة تناهز 700 درهم لكل قفة، كما أشار عامل الإقليم إلى الأوراش التي أنجزها المجلس والتي سدت الخصاص الذي تعرفه بعض المجالات، مشيدا بديناميكية رئيس المجلس بمعية الأعضاء والموظفين الذين يبدلون جهدا لا يستهان به لخدمة الوطن والمواطن.

وفي كلمته أشاد “أحمدناه ابيه” نائب رئيس مجلس إقليم بوجدور بالمبادرات التي قام بها عامل الإقليم لدعم الشباب عبر مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبرنامج بوجدور مبادرة وبرنامج تحسين الدخل والإدماج الإقتصادي للشباب، كما طالب النائب عامل الإقليم بدمج أبناء بوجدور في فرص الشغل التي سيشهدها الإقليم خصوصا مشروع الطاقة المتجددة.

وفي ختام أشغال الدورة، تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص للسدة العالية بالله الملك محمد السادس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.