رفاق نبيل بنعبد الله : نهاية قصة الحب مع البيجيدي والتحول إلى مخالب المعارضة

كاب 24 تيفي / الكارح أبو سالم

بتصويت 235 مؤيدا  لقرار الخروج من الحكومة   و34 معارضاً، فيما امتنع 9 أعضاء عن التصويت، ووسط أجواء مشحونة بالسجال الحاد والتلاسن والسب والقذف والتهديد بفضح المستور ، وحالات من التشابك بالأيدي ، قرر المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية مساء أمس الجمعة ، الخروج من حكومة سعد الدين العثماني ، وبالتالي _ اعتبر نبيل بنعبد الله _ في تصريح له أن القرار اتخذ بأغلبية ساحة ، مضيفا أن أسباب نزول هذا القرار تعود إلى الصراع القائم والدائم بين مكونات الأغلبية الحكومية المرشح للتصعيد في أفق سنة 2021موعد الإستحقاقت القادمة .

كما خيمت على أشغال هذا اللقاء ، مشاهد بارزة ونتائج التكتلاث المتفاوتة التي عرفتها النقاشات ، كانت أبرزها تلك التي قادها أنس الدكالي وزير الصحة الحالي وشرفات أفيلال وزيرة الماء السابقة .

الأمين العام لحزب الكتاب ، لم ترقه الأصوات المعارضة لقرار مغادرة الحكومة ، ولمح إلى أحد الكوادر الذي طالب بالخروج من الحكومة إبان إعفاء شرفات أفيلال من مهامها كوزيرة ، والآن نفس الشخص يمانع في الخروج ، مضيفا أن غياب أي تصور سياسي لمشاكل البلاد يدفع إلى عدم المشاركة ، والإستمرار كحزب وطني تقدمي يعمل من أجل الإصلاح والديمقراطية ويناضل من أجل تغيير أوضاع الشعب والبلد صوب الأليق .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *