top-banner-970×90

سد الممتنع للمرافقة … طريق القنيطرة المحادي للمركز التجاري بسلا

كاب 24 تيفي: رشيد الرميدي

في إطار تعزيز إجراءات حالة الطوارئ الصحية، قامت الإدارة العامة للأمن الوطني و إدارة مراقبة الترتب الوطني، باتخاذ تدابير صارمة احترازية و وقائية، من أجل تقليل تحركات و تنقلات المواطنين و المواطنات عبر الطرق، و خاصة سد المراقبة المتواجد بطريق القنيطرة بجانب المركز التجاري ” كارفور ” سلا.

يلاحظ أن هناك تواجد مختلف العناصر من رجال الشرطة بالزي المدني و الرسمي و شرطة المرور و كذا القوات المساعدة و أعوان السلطة، قمنا بجولة ميدانية من أجل تسليط الضوء على العمل الذي يقومون به في هذا السد، إذ لوحظ التزام المواطنين و المواطنات بعمل هذا السد، مع احترامهم للعلامة التشوير التوقف و الامتثال لأوامر رجال الأمن و القانون الجاري به العمل في حالة الطوارئ الصحية، يقومون بتسليم الوثائق الرسمية للعربات و السيارات من أجل التعرف على هل الشخص يستوفي للشروط القانونية المتبعة، مع الادلاء بالبطاقة التعريف الوطنية للتثبيت الهوية الرسمية للوثائق، و يلاحظ في الآونة الأخيرة تم تفعيل تطبيق الالكتروني المنجز من طرف الإدارة العامة للأمن الوطني، من خلال تتبع المخالفين و كذا مدى احترامهم للقوانين المتعلقة بقانون حالة الطوارئ الصحية المعلن عنها في المغرب.

فقد لوحظ أن هناك تجاوب من طرف الساكنة و المارة، مع تعليمات المسؤولين على السد السالف الذكر، من خلال الامتثال للأوامر و التعليمات المقدمة من رجال الشرطة، بالتعامل الايجابي و الحضاري حيث تعطى الشروحات المطولة للمواطنين و المواطنات المستوفين للشروط القانونية، مع التشديد على سلامتهم و الحفاظ على صحتهم و اتخاذ التدابير الوقائية خلال تنقلاتهم، وأما  المخالفين أو الذين لا يستوفون للشروط التنقل فيتم إعادتهم إلى نقطة الانطلاق الى أن يتم الادلاء بالشروط السليمة للتنقل.

و هناك أيضا تواجد السلطة المحلية في شخص أعوان السلطة ( المقدم )، الذي يعمل بمعية رجال الأمن حسب الاختصاصات المخولة لهم في حالة الطوارئ الصحية، يقوم بمراقبة شهادة التنقل الاستثنائية المسلمة من طرف السلطات المحلية، للمتنقلين بين الأحياء و كذا الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية، التي تدخل إلى سوق الجملة للخضر و الفواكه بسلا، إذ يتم مراقبة الوثائق الاستثنائية للتنقل بدقة و عناية، و إن لوحظ أن هناك خرق لأية مخالفة يتم اشعار رجال الأمن من أجل القيام بالمتعين، و هذا كله من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين و المواطنات بمدينة سلا.

و في هذا الصدد، رصدت قناة ‘ كاب 24 تيفي ‘ أن ساكنة سلا و المارة بسد المراقبة، بالتنويه على المجهودات الجبارة التي يقوم بها جميع رجال الأمن بشتى عناصره و القوات المساعدة، و كذا المجتمع المدني المتطوع في السد السالف الذكر.

هذا وقد إنتشر التنويه بالعمل الجاد و الجبار التي تقوم به عمالة سلا و الأمن الإقليمي لسلا، وبالمجهودات و التفاني في العمل، حفاظا على سلامة و حماية المواطنين من مخاطر هذا الوباء، و اجمعوا معظمهم على كلمة واحدة ” خليك في دارك …. من أجل حماية بلادك “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد