سلا.. ميثاق أخلاقي يعلق الإضراب المفتوح لعمال شركة ميكومار للنظافة

كاب24 تيفي – عبدالإله عسول:

قرر عمال ومستخدمو شركة ميكومار للنظافة بمقاطعة لمريسة بسلا، تعليق إضرابهم المفتوح المرفق باعتصام مستمر أمام جماعة سلا، وذلك بعدما عقدت جلسة حوار جمعت المكتب التنفيذي لمركزية كدش والكاتب الوطني لقطاع الجماعات الترابية والتدبير المفوض والإدارة العامة لشركة ميكومار بالبيضاء يومه الجمعة 22 نوبنر الجاري، حيث تم الإتفاق على ميثاق أخلاقي ومبدئي لتجاوز هذا الإحتقان الذي شهده قطاع النظافة بسلا ، بعد دخول الإضراب أسبوعه الثالث، وتواصل اعتصام المستخدمين في ظروف جوية سيئة ليلا ونهارا .

وحسب معطيات حصلت عليها الجريدة من بعض مسؤولي نقابة عمال شركة ميكومار (كدش ) بسلا، فإن النقابة قررت تعليق احتجاجاتها، تجاوبا مع الميثاق الأخلاقي، الذي تضمن بعض النتائج منها إرجاع سائق تم توقيفه، وتسوية وضعية العمال الجدد (7 سائقين و28 مستخدم)، والإتفاق على صيغة متوافق عليها لتدبير أيام الإضراب، والإلتزام بفتح النقاش حول الجانب المادي، ومنه رفع طلب من قبل النقابة والشركة لوزارة الداخلية لبحث إمكانية إضافة ملحق لصفقة تدبير قطاع النظافة بلمريسة تمكن من الإستجابة لمطالب العمال، والإتفاق على دعم الجانب الإجتماعي للمستخدمين.

وكان مستخدمو شركة ميكومار، قد دخلوا في احتجاجات تصعيدية وإضراب مفتوح للمطالبة بتحسين أوضاعهم المادية وظروف عملهم التي وصفوها بالمزرية.

كما دعا المكتب الوطني لنقابة الجماعات الترابية والتدبير المفوض (كدش) لمسيرة احتجاجية يومه السبت 16نونبر الجاري من أمام باب الخميس بسلا، لكنها تحولت لوقفة احتجاجية بعدما منعتها السلطات المحلية، حيث رفع عمال شركتي أوزون وميكومار شعارات ضد ” التضييق والطرد والترهيب”، وللمطالبة بالزيادة في الأجور والمنح، وذلك بعد سلسلة من جلسات الحوار دعت لها عمالة سلا بحضور جماعة سلا والشركة أحيانا، والتي لم تفض لنتائج مقبولة من العمال.

حيث شدد المستخدمون على استرجاع حقوقهم المسلوبة واحترام العمل النقابي و بتحسين وضعيتهم المادية، مهددين بالإستمرار في تصعيد احتجاجاتهم حتى تلبية مطالبهم التي وصفوها بالمشروعة..ومنها ” الزيادة في الأجور ، الزيادة في المنح السنوية، منح عيد الأضحى، عاشوراء و عيد الفطر ،والدخول المدرسي والتنقل وتسوية أجور العمال الجدد مع القدامى…وإيجاد مستودع لائق للعمال، يشتمل على مرفق للإستحمام، والرعاية الطبية ، وخلق منح المردودية ومنحة الأوساخ والحليب حسب تسمية المستخدمين..”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.