سيدي قاسم.. اختتام فعاليات مهرجان الفيلم القصير في دورته 20 بتكريم أبرز الوجوه الفنية

كاب24 تيفي – أمين الزيتي:

على مدى أربعة أيام احتضنت مدينة الليمون، مدينة الثقافة والمثقفين سيدي قاسم بوعسرية  ما بين 20 و24 دجنبر  الدورة 20 لمهرجان الفلم المغربي القصير، ترأس فعالياته السيد الحبيب ندير عامل إقليم سيدي قاسم، وذلك بالقاعة الكبرى لبلدية المدينة، رفقة وفد رسمي ،وبحضور تشكلة ضمت تشكلة من الفنانيين والمبدعين.

الدورة اختير لها بالمناسبة شعار  “جميعا من أجل دعم التجارب السينمائية الشابة”، حيث عرفت  هاته الأخيرة مسابقة رسمية شملت 13 فيلم مغربي روائي قصير  وعروض أخرى خارج المسابقة، إضافة إلى فقرة مهمة ، جاءت لتقريب السينما من الجمهور الحاضر تحت إسم: السينما في الحومة، التي تستهدف حيين عريقين بالمدينة هما حي الزاوية وكذا حي الشليحات”.

مناسبة لم تخلوا من جو ثقافة الإعتراف، التي  احتفى فيها “المهرجان  بالمسار الإبداعي لرواد الفن والمسرح ،والمناسبة هنا عرفت تكريم كل من الفنانة زهور السليماني، والفنانة السعدية أزكون، والفنان صلاح ديزان، الذين يعدون من نجوم الشاشة المغربية إضافة إلى تكريم لروح الفقيد موحى الموساوي، وكذا تكريم للمصطفيين العلواني ومنير، وذلك  بواسطة معرض للصور ،للفنان والموضب علال السهبي ،كما خصص لهما المهرجان تكريما في الحفل الإختتامي،كما عرف برنامج الدورة تنظم ورشات تكوينية لفائدة الشباب في السينما، وكذا معارض للكتاب والصور الفوتوغرافية، وحفلات توقيع بعض الإصدارات، إضافة إلى صبيحة سينمائية وترفيهية للأطفال، من تنشيط  لهرم ، وعروض سينمائية خاصة بالمتمدرسين أقيمت  بخمس مؤسسات تعليمية إعدادية وتأهيلية إضافة إلى مدرسة الفرصة الثانية”.

أما بخصوص الأفلام التي فازت خلال الدورة، فقد حاز الفلم القصير الزنزانة على الجائزة  الكبرى لمخرجه ربيع الجوهري،  فيما عادت جائزة السيناريو لكريم واكريم عن فلم  قبل العاصفة من إخراج هشام الحليمي ، أما الجائزة الكبرى وجائزة الأندية السينمائية، فقد فاز بهما فيلم “الزنزانة” للمخرج ربيع الجوهري،وجائزة لجنة التحكيم الخاصة: فاز بها فيلم “أغنية البجعة” من إخراج يزيد القادري، وجائزة التشخيص ،فقد حصلت عليها الممثلة صباح بنشويخ عن دورها في فيلم “الزنزانة”، وجائزة السيناريو كانت من نصيب الناقد السينمائي عبد الكريم واكريم كاتب سيناريو فيلم “قبل العاصفة” من إخراج هشام الحليمي،  ولم يفت لجنة التحكيم الرسمية، برئاسة المخرج إدريس اشويكة وعضوية السينفيلي المختار آيت عمر والكاتب والصحافي حسن نرايس والممثلة سناء بحاج، منح تنويهين خاصين، الأول لمخرج فيلم “فلاش باك” لخضر الحمداوي والثاني للممثل محمد أهبياج بطل الفيلمين “آدم” (من إخراج فيصل الحليمي) و”قبل العاصفة” من إخراج هشام الحليمي ،كما لم يفت لجنة تحكيم جائزة الأندية السينمائية، المكونة من بوشتى المشروح ونادية بلقايد وعبد المجيد باقاسم، التنويه بفيلم “دردشة” من إخراج دلال العراقي ،أما جائزة الجمهور فقد منحت لفيلم “أرض الأحلام” من إخراج علي بنجلون.

وتجدر الإشارة إلى أن مسابقة الدورة 20 لمهرجان سيدي قاسم للفيلم القصير شاركت فيها أفلام بلغ عددها 13، لم يحالف الحظ فيها للحصول على جائزة أو تنويع العناوين التالية: “فيلسوف” لعبد اللطيف افضيل، “غربان” لمعدان الغزواني، “سفسطة” لعبدو المسناوي، “مرشحون للإنتحار” لحمزة عاطفي، “السحر الأبيض” لطارق رسمي، “على الرصيف” لجميلة الديمري.

كما تجدر الإشارة أيضا إلى أن المهرجان المذكور من نظيم من طرف جمعية النادي السينمائي بسيدي قاسم، تحت شعار “جميعا من أجل دعم التجارب السينمائية الشابة”، بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة إقليم سيدي قاسم والمركز السينمائي المغربي من خلال لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية، وبتعاون مع الجماعة الحضرية والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بسيدي قاسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.