متى يكون للمسؤولية عنوان في قضية (الكوتشي) بسيدي قاسم؟

0

كاب 24 تيفي – أمين الزيتي:

لا يمكن أن تقصد محطة الكوتشي المتواجدة بمحاداة السكة الحديدية بسيدي قاسم ، دون أن ينتابك إحساس الخيبة ، أقل ما يمكن وصفه بالمرير ، فمع مشاهد التسيب وظاهرة شيوع الكلام النابي بين سائقيه وعلى أسماع الراكبين، وإنتشار الأوساخ والرائحة النثنة ، دون الحديث عن مخلفات الأحصنة بالطرق والأحياء، وغياب الرقابة الصحية هناك ، تفرض ظاهرة أخرى نفسها ، إنها وبكل بساطة ظاهرة قصرية ، عنونت بعنوان عريض، تكديس المواطنين جهاراً ، داخل عربة الكوتشي ، حتى يصل العدد الإجمالي بها إلى (11) راكباً ، وثمن التنقل للفرد الواحد يصل إلى (2,50) سنتيم ،في مسافة ليست بالبعيدة ، دون أدنى إحترام للقانون ، ولا الحمولة المعمول بها في دفتر التحملات ، ولا السرعة المسموح بها داخل المجال الحضري ،فقط شعارهم الأسمى في ذلك ، من له الشطارة في تكديس أكبر عدد من الراكبين ومن يصل بسرعة إلى نقطة الوصول.

فرغم الدعوة إلى إرتداء الكمامة ، والتباعد ، وغيرهما من وسائل الحماية الصحية ، يفرض سائقي الكوتشيات قانونهم الخاص، الذي يعلوا ولا يعلى عليه، وهو الذي يمكن أن يسهم مباشرة في إنتشار عدوى الفيروس ،إن لم يتم تدارك الأمر بتواجد نقطةالمراقبة لشرطة المرور بإستمرار ، تسهر على حماية المواطن ، ومستعملي الطريق ككل ، وإلزام هاته للشريحة، بإحترام الثمن المسموح به أمام العدد القانوني للركاب ، ومعها مراقبة السرعة المفرطة التي طالما سجلت حالات حوادث وتكسير السيارات ، الذي يسجل بين لحظة وأخرى ، حالات تختلف طبيعة الإصابات بها ،بين الإصابات الجسدية والمادية ،التي تفسح المجال أمام هاته الشريحة لمواصلة ممارسة المحظور قانوناً أمام صمت مريب.

ويبقى مشكل الكوتشي الذي يحصل على أرباح ، أن يحترم الشروط المقررة في بعض القوانين التنظيمية المنظمة لمهنة سائق الكوتشي ،ونذكر البعض منها ، والذي يجعل منها قطاع مهيكل على النحو التالي.

1- يمنع نقل الركاب بواسطة عربة مجرورة بالحيوان ” كوتشي” داخل المدار الحضري للمدينة دون التوفر على ترخيص مسبق من المصالح المعنية تراعى بمقتضاها الشروط والمواصفات التقنية المحددة بهذا القرار.

2_ يجب أن تكون العربة المستغلة بمقتضى رخصة، متوازنة في هيكلها وتركيبتها ومتوفرة على المواصفات التقنية المطلوبة.

3- تخصص العربة لنقل الركاب فقط، وأن لا يتعدى عدد ركابها 5 أفراد دون احتساب المقعد المخصص للسائق، وكل تجاوز للحمولة المحددة يعرض المخالف للجزاءات الزجرية المعمول بها في هذا المجال.

4- يمنع استبدال الفرس أو الحصان المستخدم في جر العربة والخاضع لعملية الفحص والمراقبة البيطرية بحيوان أخر، إلا بعد موافقة المصالح البيطرية المعنية.

5- يعتبر الترخيص بنقل الركاب بواسطة العربة شخصياً ومؤقتا، بحيث لا يمكن تفويته للغير وتبقى الصلاحية للمصالح المانحة له في سحبه كلما استدعت الضرورة ذلك.

6- لا يسمح بسواقة العربات المجرورة بحصان ” كوتشي” من طرف الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن (18 ) سنة .

7-يجب أن يتوفر سائق العربة على بذلة موحدة للعمل ذات لون أزرق.

8- يجب أن يكون سائق العربة متمتعا بأخلاق حميدة، وأن يلتزم بالمحافظة على الآداب العامة وحسن معاملة الركاب..

9- يجب على سائق العربة أن يخضع لدورة تكوينية بإحترام قانون السير، يمنح بموجبها بطاقة مهنية.

10- يجب على سائق العربة أن يخضع بصفة دورية ومنتظمة للمراقبة الصحية من طرف المصالح الصحية الجماعية ،وأن يتوفر على بطاقة مخصصة لذلك.

11- يجب أن تخضع العربة بصفة دورية لفحص تقني من طرف اللجنة التقنية المختصة مرتين في السنة ومع التأشير على ذلك في الورقة التقنية للمراقبة.

12- من أجل الحفاظ على نظافة شوارع وأزقة، يجب أن يلتزم سائق العربة بتزويد الحصان أو الفرس بغشاء واقي من مخلفاته أثناء العمل، كما يمنع عليه ترك العربة والحيوان المعني للمبيت في الشارع العام.

 ( يشار) إلى أن اللجنة المختلطة المكونة من السلطة المحلية، المجلس البلدي، الأمن الوطني، المكتب الصحي البلدي، مصلحة الحسبة، المصلحة البيطرية، وأمين مستغلي العربات المجرورة بحصان، هي المشرفة على تدبير هذا القطاع ، وكذا إتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بتنظيمه، وذلك وفق ما نصت عليه القرارات، المنظمة وكذا القوانين الجاري بها العمل في هذا المجال.

ويعهد بتنفيذ مقتضيات هذا القرار إلى السلطة المحلية، مصالح الأمن، المكتب الصحي البلدي، المصلحة البيطرية، مصالح مراقبة الأسعار ولمنافسة، كل في مجال اختصاصه بتنسيق مع السلطات المحلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.