شتوكة ايت باها.. شركة فلاحية تتهم نقابيين بتزوير الحقائق ونشر الاشاعات

كاب24 تيفي – محمد ضباش:

في إطار التفاعل مع مقال سابق تحت عنوان “قمع الحق النقابي والطرد التعسفي يخرجان عمالا للاحتجاج بالحي الصناعي لانزكان”، واحتراما منها لحق الرد والتوضيح، توصلت جريدة كاب24تفي بـ”بيان حقيقة” من شركة امنيوم فلاحي سوس صاحبة العلامة التجارية SAOAS حول أسباب طرد العمال المحتجين، وما وصفته بـ”محاولات البعض تزوير الحقائق ونشر ادعاءات كاذبة تضرب في صورة وسمعة الشركة المذكورة”.

وحسب البيان، تقول شركة امنيوم فلاحي سوس بأنها تفاجأت بنشر بيان علي مواقع التواصل الاجتماعي منسوب الي الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي يتضمن معطيات “مخالفة للحقيقة يزعم كاتبه ان الشركة تعمل على التضييق على العمل النقابي وأنها شنت حملة طرد واسعة للعمال “.

وإنه في اطار حق الرد والتصحيح المكفول بمقتضى القانون ارتأت شركة امنيوم فلاحي سوس نشر ردها الحالي بغية تقديم توضيح للرأى العام كما يلى :” إن شركة امنيوم فلاحي سوس تعتبر شركة مغربية مواطنة مختصة في الانتاج الفلاحي وتسويق مجموعة من المنتجات التي تستعمل في الميدان الفلاحي .

وان الشركة استثمرت مبالغ مالية جد مهمة بغية توفير العديد من المواد اللازمة لتطوير المنتوج الفلاحي وحمايته كما استثمرت مبالغ مالية جد مهمة لتطوير منتوج المغربي ليتبوأ مكانة مهمة على المستوى العالمي .

وفي هذا الاطار أنشأت الشركة ضيعة نموذجية خاصة بإنتاج اصناف جديدة بمواصفات عالية الجودة يتم فيها اتباع نظام دقيق في العمل بغية تعميم التجارب الناجحة على عموم الفلاحين وبفضل هذه المبادرة نجحت الشركة في توفير منتوجها بمواصفات عالمية , اعطت للمنتوج الفلاحي المغربي مكانة مهمة بالاسواق العالمية كما نجحت العارضة في إنتاج وتسويق أنواع ممتازة من الحشرات النافعة التي يتم استعمالها في وقاية وتلقيح النباتات وكـذا منتوجات صديقة للبيئة.

لكن الشركة تفاجأت ببعض المستخدمين لا يتعدى عددهم خمسة أفراد يرفضون القيام بالعمل المنوط إليهم بل وأكثر من ذلك ارتكبوا أخطاء جسيمة داخل الضيعة وفإن الشركة في إطار إحترامها التام للقانون باشرت مسطرة للإستماع لهؤلاء العمال ليتأكـد قسم الموارد البشرية من المنسوب إليهم المقصود لتقرر الادارة اتخاذ قرار فصلهم من العمل وفقا لم تنص عليه مقتضيات مدونة الشغل .

وإنه باستثناء هؤلاء العمال المفصولين فإن جميع العمال والمستخدمين وأطر الشركة يواصلون عملهم في ظروف جيدة خلافا لما جاء في البيـان . وهذا ما يؤكد ان النقابة المذكورة بعيدة كل البعد عن واقع اشتغال الأجراء وإنها لم تبدل ابسط مجهود في معرفة الظروف التي يشتغل بها العمال المدرجين في بلاغها، فبالأحرى القيام بالدور المنوط بها والمتمثل في مواكبة الاجراء بالتوعية والتأطير والتعريف بحقوقهم وواجباتهم بغاية تحقيق السلم الاجتماعي داخل المؤسسات الإنتاجية. كما انه وعوض نهج أسلوب الحوار لمعرفة حقيقة الوقائع والاحداث والاطلاع على الظروف الحقيقية للاشتغال داخل الشركة، ومدى التزام هذه الأخيرة باحترام حقوق الاجراء . نهجت أسلوب التهديد والوعيد لإرغام الشركة على تلبية رغبات بعض الأشخاص الذين لهم غاية وأهداف مبيتة , قد تكون من نتائجها زعزعة السلم الاجتماعي داخل المؤسسة.

أما بخصوص ما نسب إلى الشركة من رفضها التواصل مع أعضاء النقابة والمعنيين ، فهذا ما ننفيه نفيا قاطعا لكوننا لم نتوصل بأي مراسلة من أية نقابة , ولم نتوصل بأي استدعاء للحوار او الاجتماع، باستثناء اللقاء الذي جمعنا بالسيد مفتـش الشغل في جلسة صلح لأحد هؤلاء المستخدمين في شهر فبراير 2020 .

وعليه تؤكد إدارة الشركة في ذات البيان ايمانها الاكيد واحترامها التام للعمل النقابي المسؤول و الإيجابي، والذي يتأسس على غاية نبيلة بعيدا عن الذاتية والمصالح الشخصية الضيقة، كما تعلن استعدادها وتمد يدها لبناء مؤسسة إنتاجية توافق بين أهدافها الانتاجية وبين مسؤولياتها الاجتماعية، وتجعل الفرد جزء من كيانها و تضع ضمن أولوياتها حقوق الطبقة الشغيلة في سبيل ضمان سير الشركة وتطورها وتجويد خدماتها وضمان استمرارية عملها والحفاظ على مناصب الشغل التي توفرها، الأمر الذي يقتضي تضافر جهود كل المساهمين والمتدخلين في العملية الإنتاجية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.