شكيب بنموسى يعتمد أساليب قديمة لتنزيل مضامين النموذج التنموي الجديد 

كاب24 تيفي – عبدالحي كريط:

قبل تعيين جلالة الملك محمد السادس  لأعضاء لجنة النموذج التنموي الجديد  اختار رئيسها شكيب بنموسى حسب إحدى المصادر الاعلامية الأجنبية ممارسات قديمة عفا عنها الزمن في التواصل مع الرأي العام من خلال تعيين صحفيين وإعلاميين  اختارتهم وكالة علاقات عامة حيث  لم ينظم مؤتمر صحفي بعد الاجتماع الأول لبنموسى مع أعضاء اللجنة البالغ عددهم 35 عضوا  علم فقط أن أعضاء اللجنة قد وافقوا على ميثاق أخلاقي واتخذوا قرارهم في أنهم سيشاركون في عمل اللجنة على أساس تطوعي دون أي أجر أو ميزة بأي شكل من الأشكال ودون أن يكشف عن أي معلومات بخصوص الأمانة الدائمة للجنة، أو عن ميزانيتها على الأقل للأشهر الستة المقبلة، كما لم تقدم أي  معطيات حول الحساب الخاص الذي سيمول مشاريعها.

شكيب بنموسى الذي اعتبره العديد من المراقبين انه يفتقر إلى الإلهام في سعيه لتنزيل نموذجه للتنمية رغم تقديمه عادة على أنه رجل التجديد والتغيير ورجل المهمات الصعبة  و الذي يعد أول مهندس يرأس أم الوزارات وأول رئيس للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، بدأ عمله كمسؤول أول عن اللجنة الخاصة بتنزيل النموذج التنموي (CSMD) منذ 19 نونبر، والتي كرس لها الملك محمد السادس خطاباته الأخيرة وعليها يعتمد حلم المغرب والمغاربة في العقد القادم ،في ظل المتغيرات الدولية المتسارعة على أكثر من مستوى.

علامات حسب نفس المصدر  تؤشر على عدم وجود شفافية في عمل اللجنة علما أن الحرص على تعزيز الشفافية والوضوح  في إدارة الشؤون العامة والتي شدد عليها الملك في أكثر من مناسبة ، يمثل قيمة وركيزة أساسية لبعث الأمل في أي مشروع يؤدي إلى اقلاع تنموي وبدون هذه القيمة الأساسية سيكون أي نموذج جديد بمثابة وهم يغدي امال وتطلعات الناس التي فقدت الثقة في مؤسساتها وفي القائمين عليها.

فهل لجنة النموذج التنموي الجديد برئاسة السيد شكيب بنموسى  هي بداية لنهاية رؤية ملكية طموحة في الإقلاع التنموي الشامل،  أم هي نهاية لبداية متعثرة؟

تعليق 1
  1. جمال غواتي يقول

    نموذج التنموي مصيره الفشل مثله مثل باقي النماذج الأخرى التي أخرجها جلالة الملك حيث حنا المغاربة مخروضين وفينا التحريميات العفو من هذه البلاد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.