عصابات الاتجار الدولي بالبشر بسواحل الريف تستنفر الأنتربول و الأجهزة المغربية

كاب 24 تيفي : محمد زريوح / الناظور 

يعد الاتجار في الأفراد ثالث أكبر تجارة غير مشروعة في العالم بعد تهريب السلاح والاتجار في المخدرات حيث تحقق أنشطته أرباحاً طائلة تقدر بالمليارات، وأحد أشكال الجريمة المنظمة العابرة للحدود والتي اتسع نطاقها بشكل ملحوظ خلال الحقبة الأخيرة.

ويتم في هذه الأيام تنسيق كبير بين الأنتربول و الأمن المغربي قصد تعقب شبكات الإتجار بالبشر خاصة بالناظور و سواحل الريف ، والتي اصبحت تشكل نقطة عبورهم بين ضفتي المتوسط  .

تقارير إعلامية  كشفت أن التنسيق المغربي مع الشرطة الدولية سيشمل إجراءات جديدة لتعقب شبكات الإتجار وتهريب البشر والمكونة من جنسيات مختلفة من بينها مغاربة مقيمون بالدول الأوروبية .

التعليقات مغلقة.