صفقة بلاصاطورو بطنجة موضوع نقاش حلقة برنامج ضد المحظور مع الإعلامي الكارح ابو سالم

0

كاب 24 تيفي-نجوى البقالي:

في اطار تسليط الضوء على مجموعة من المشاريع   بجهة شمال المغرب، خصص الاعلامي الكارح ابو سالم حلقة من برنامجه  ضد المحظور الذي يعده ويقدمه على موقع كاب 24 تيفي لصفقة “بلاصا الطورو” ساحة مصارعة الثيران التاريخية بطنجة

 “بلاصا الطورو” المعلمة التاريخية  وبعد 70 سنة من إنشائها،  من المرتقب  ان  تعرف مجموعة من الاصلاحات،  حيث ستتحول إلى  فضاء ثقافي بهندسة معمارية متميزة بعد تأهيلها  وترميمها بتكلفة مالية تناهز 50 مليون درهم.

الحلقة وكالعادة والتي سيرها كل من الإعلامية عتيقة المكينسي مندوبة القناة بالداراليضاء والاعلامي معد البرنامج الكارح أبو سالم ،  بلورت النقاش حول   صفقة  اعادة ترميم “بلاصا الطورو”، وكذلك الخوض في أسباب إهمال هذه المعلمة التاريخية .

افتتحت الحلقة بتقديم  من الاعلامية عتيقة المكينسي  والتي اعطت الكلمة الاولى  للاستاذ والباحث  الجامعي الدولي محمد البقالي عضو المعهد الملكي للمهندسين المعماريين ببريطانيا، والذي بدأ مداخلته بسؤاله عن أسباب عدم اقحام باقي المهندسين من مدن مختلفة في هذه الصفقة ؟

وأوضح الاستاذ  البقالي في مداخلته أن المدن المغربية الاخرى وعند  تنظيمها لمسابقة من هذا النوع فانها تمنح الفرصة حتى للمهندسين الاجانب  والمهتمين بالمشروع .

وفي محاولة للاجابة عن سؤال الأستاذ البقالي قال العربي المصباحي  المحافظ  الجهوي  للثراث  بجهة طنجة تطوان الحسيمة ” إن مسألة الاعلان عن  المباراة،  كانت باتفاق  بين  الهيئة  الوطنية  للمهندسين  المعماريين  فرع طنجة،  والجماعة الحضرية التي هي صاحبة المشروع  بالشكل الأول باعتبارها مالكة للعقار  وايضا باتفاق  مع وكالة انعاش وتنمية أقاليم الشمال، وبإشراف السلطات  المحلية..”

وأضاف  الأستاذ العربي  أن  المحافظة  الجهوية  هي بعيدة  نوعا  ما عن هذه المسطرة  -أي مسطرة المباراة لاختيار أفضل تصميم تهيئة لبلاصا الطورو-وبالتالي فإن المحافظة  الجهوية   بعيدة نوعا ما عن هذه المسطرة وليست معنية بها بشكل مباشر .

وأشار الأستاذ العربي على انهم كمحافظة جهوية، لم يشاركوا في تحديد شروط المباراة،  وانما كان دورهم اثناء حضورهم  للمباراة  هو تتبع الأشغال والحرص  على أن تكون  مستوفية لجميع المعايير.

وعلاقة بنفس الموضوع ركز الاستاذ أحمد الطلحي   رئيس لجنة التعمير وإعداد التراب والمحافظة على البيئة على  مدى قانوينة صفقة” بلاصا الطورو “وقال في مداخلته” من الناحية القانوينة  فإن  القانون المغربي الخاصة بالصفقات  العمومية،  يعطي  الحق في الاختيار بين عدة أشكال لميثاق  العروض الخاص  بالصفقات العمومية،  ويمكن أن تكون  هذه الصفقة صفقة دولية  أو وطنية فقط  ويمكن أيضا أن تكون  مفتوحة،  أي عليها عروض مفتوحة، ويمكن أن تكون  مغلقة  اي  الجهة  صاحبة المشروع  يمكن  أن تحدد  نوع الصفقات العمومية   وهو نفس الشيء بالنسبة للمباريات..”

وعن أسباب إختيار مهندسين محليين بخصوص صفقة اعادة تأهيل “بلاصا الطورو” قال الاستاذ أحمد   “السبب يتمثل في كون هؤلاء  سبق لهم أن  اشتغلوا  على المشروع، وقاموا بدراسات مع الجماعة عام 2003، كما قاموا بدراسة تقنية وتصورات الى اخره..”

وعن مديرية الدراسات بالوكالة الحضرية لطنجة  تدخل الاستاذ مصطفى ازوكا والذي أكد على أنه  ” من الناحية القانونية  فالصفقة  هي صفقة قانونية، وتبقى هذه المباراة  هي من اختيار الجهات المختصة..”

وأشار الاستاذ مصطفى  إلى أن “بلاصا الطورو”  لا تقل أهمية عن باقي المآثر المتواجدة بمدينة طنجة، مثل سيرفانتيس  وكاب سبارطيل،  فهي تملك قيمة كبيرة  رغم اختلاف تاريخها مع بقي المآثر”.

وبخصوص رايه في صفقة تأهيل  المعلمة قال الاستاذ أزوكا  ” كان من الافضل أن تكون المباراة  على المستوى الوطني إن لم تكن على المستوى الدولي، لكي نظمن مشاركة واسعة لمهندسين من مختلف المدن المغربية والذين اكيد يملكون تجارب رائدة … وهذا أكيد هذا  لا يقلل من قمية  مهندسي الجهة ..”

في خضم نفس محاور الحلقة ، تدخل الاستاذ يوسف بنرحمون إعلامي بمدينة أصيلا، حيث كشف عن المؤامرات التي تحاك ضد المعلمة التاريخية ” كاساسكرينيا” من طرف المسؤولين  المنتخبين بمباركة ممن لهم الوصاية على التراث ، وطالب بالتدخل السريع لانقاذها من الهدم وحجب أطماع الرئيس .

وعرفت الحلقة عرض تقرير سلط الضوء على تاريخ معلمة “بلاصا طورو” ومراحل الصفقة الاخيرة التي تهدف إلى اعادة تأهيلها.

لمن فاتته الحلقة الغنية بالنقاش ، إليكم تسجيلها الكامل أسفله :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.