طنجة: 62مليون سنتيم مبلغ مالي تطالب به مدرسة حرة لقبول إلتحاق تلميذة والوزارة تدخل على الخط لإنصافها

كاب 24 تيفي _ أحمد امهيدي: 

تابع الرأي العام المحلي بطنجة كما الوطني ، أعجوبة مطالبة مؤسسة خصوصية  أب تلميذة بمبلغ مالي خيالي كشرط لتسجيل إبنته ، وهو 62 مليون سنتم ، كتكاليف موسم دراسي كامل إلى جانب مستحقات الأطر التعليمية وتكاليف التنقل وما يليها من مصاريف ، علما أن الأب يصرح بأنه أدى مصاريف التسجيل نهاية السنة الماضية .

هذه الواقعة المرفوضة ، دفعت بالأب إلى رفع دعوى قضائية إستعجالية ضد المؤسسة ، خصوصا عندما رفض مدير المدرسة إستقبال التلميذة ، مضيفا أنه مستعد لإرجاع رسوم التسجيل التي دفعها الأب ، لكن المحكمة قضت في هذا الإتجاه بضرورة دخول التلميذة ، مع غرامة تهديدية قدرها 500 درهم عن كل يوم تأخير ، لكن المدير تعنث بحجة صعوبة التنفيذ ، وادرج مطالبه المتمثلة في تقديم 62 مليون سنتم كشرط لعودتها، مضيفا أنه سيحدث فصلا إضافيا من أجل التلميذة 

كاب 24 تيفي ، ومن أجل إستبيان حقيقة الموضوع ، إتصلت بإدارة المؤسسة ، غير أن السكرتيرة ، وعدت بإخبار مديرها وأنها ستعاود الإتصال ، وهو الأمر الذي لم يتم ، وبالتالي يتبين أن الإدارة تعي جيدا خطورة ما أقدمت عليه من سلوك غير مقبول ، وتتهرب من مواجهة الوقائع التي يعاقب عليها القانون .

هذا وبعد أن تصاعد الجدال ، علمت _ كاب 24 تيفي _ أن مدير الأكاديمية الجهوية للتعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة دخل على الخط ، وأن قرارا صدر بإرغام المؤسسة على ضرورة إستقبال التلميذة إبتداءا من يومه الإثنين ، وذلك بناءا على مخرجات إجتماع طارئ عقد الأربعاء  الماضي بعد أن توجهت لجنة مختلطة إلى مقر المدرسة التي ستتعرض هذا اليوم إلى إفتحاص شامل والوقوف على مدى إحترام كناش التحملات ومراجعة كل ما يتعلق بالتسجيل والدراسة .

وقد علق عدد من المغاربة على هذا السلوك المشوب بالشطط الذي لجأ إليه غالبية المؤسسات التعليمية الحرة  كل بطريقته ، وبأنواع مختلفة من القمع والسادية والمتاجرة في الأطفال إنما هو يعود بالأساس إلى تخلي الدولة والوزارة الوصية عن القيام بدورها كاملا ، حيث تركت الآباء وأولياء الأمور يواجهون الحرب الضروس مع الظاهرة لوحدهم دون حماية أو تدخل المؤسسات الوصية , 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.