عاجل : العماري عمدة الدارالبيضاء يقدم إستقالته,, هل هي كافية أمام غضب البيضاويين ؟

0

كاب 24 تيفي : الكارح أبو سالم :

بعد السيل الجارف من الإنتقادات والغضب الشعبي الذي أبداه البيضاويون عقب الفياضانات التي إجتاحت أزقة وشوارع العاصمة الإقتصادية ، وهجوم أودية الواد الحار داخل المنازل وبيوت الساكنة المتضررة ، وبعد موجة السخرية الكبيرة التي غصت بها منصات التواصل الإجتماعي ومشاهد البحيرات والغوص والعوم ، برز عشية أمس الإثنين نبأ إستقالة عبد العزيز العماري عمدة الدارالبيضاء  ،  من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ، بعد أن  وجه له العديد من المتضررين أصابع الإتهام ، فيما حولها هو إلى جهة شركة ” ليديك “

غير أن هذه الإستقالة ، التي لم يصدر بشأنها أي بلاغ رسمي توضيحي حول أسباب نزولها ، وهل هي بفعل إعترافه الضمني بمسؤوليته الجسيمة فيما جرى من إختلالات تستدعي الحساب العسير ، أم لعدم تضامن حزبه مع محنته في مواجهة الغضب العارم ، أم فيما يخص التطبيع مع إسرائيل ، رأى فيها الكازاويون المتضررون أنها محاولة للهروب إلى الأمام ، وأن الأجدر بالعماري تقديم إستقالته كعمدة وتقديم نفسه للمحاسبة ، أما الحزب فداك شأنه الخاص لايهم المغاربة في شيئ بعد أن أساء إليهم أصلا باسم هذا الحزب .

هذا ونظرا لما عرف على العماري كرجل لايتواصل إلا أثناء الحملات الإنتخابية وسط الأزقة والشوارع ، وجبنه في مواجهة الإعلام ، وعدم إعترافه بحق المواطنين في المعلومة ، فقد غاب السبب الحقيقي وراء تقديم الإستقالة ، ليظل بعض نوابه مستمرين في النيابة عنه في التواصل وحجب هذا الضعف ولو لفترة من الزمن حان وقت رحيلها ، وإجباره للحديث والكلام أمام المحاسبين بعد سكوته دهرا من الزمن .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.