عاجل: مكتب المحاميان الوزيران الرميد وأمكراز تحت أنظار مفتشية الضمان الإجتماعي والمحاكمة تنتظرهما

كاب 24 تيفي _ أحمد امهيدي : 

أشارت أنباء قادمة من داخل إدارة الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، أن مديرها العام، وبعد الضجة القوية التي أحدثها كل من الوزيرين مصطفى الرميد وزير حقوق الإنسان ، ومحمد أمكراز وزير التشغيل ، أعطى تعليماته لإرسال مفتشين إلى مكاتبيهما للشروع في التدقيق والبحث فيما يخص تدبير علاقة المكتبين بالمستخدمين ومدى إحترام تدابير التصريح بأجرائهما لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ، واحترام الضوابط الجاري بها العمل في هذا الشأن .

هذا وستتوصل المديرية العامة للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي بتقرير مفصل حول الحالة الإدارية لوضعية التصريحات التي تهم جميع العاملين بالمكتبين ، ليبقى للمدير العام القرار النهائي في تقديم ملفيهما أمام السيد وكيل الملك لإتخاذ مايراه مناسبا في حقهما ، جراء الإختلالات الخطيرة التي صدرت عنهما سيما أنهما مسؤولان حكوميان لهما علاقة وطيدة بالعمل الإجتماعي والحقوقي .

كاب 24 تيفي ، عقدت لقاءا عن بعد أمس السبت ، إستضافت خلاله حلقة” ضد المحظور” كلا من الدكتور رشيد المناصفي ، والمحامي زيان ، حيث وجها نقدا لاذعا للوزيرين ، وطالبا بإقالة الحكومة برمتها ، كما كان اللقاء مناسبة لعرض أبرز الإختلالات التي شابت عمل الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي سواء على مستوى الرقابة والتفتيش ، أو على مستوى التدبير المالي ، وقد لاقت الحلقة المعنونة ب ” الصندوق الأسود للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي  ” إقبالا واسعا من حيث عدد المتابعين عبر العالم ، ولازالت حركية التقاسم مستمرة لما إمتازت به من جرأة في تشخيص الحالة ، أبرزها محاولة الإتصال الهاتفي التي أجراها المناصفي مع كل من الوزيرين الرميد وأمكراز اللذان رفضا الحديث كما العادة .

 

2 تعليقات
  1. Eddy Ayache يقول

    كتبت ما يلي في منشور آخر:
    ” ينبغي على جميع الشركات في المغرب أن تنشر جميع سجلات موظفيها للمراجعة دون استثناء دون طلب من الدولة, كما يجب على السلطات إخضاع عمل مؤسسة الضمان الاجتماعي لمراجعة صارمة, إما أن تعمل بشكل صحيح أو تواصل قيادة الأشخاص خلف الضوء, فقط مرسوم ملاكي يعد بالمساعدة هنا وسيؤدي إلى النجاح…! “

  2. Sisi usa يقول

    Ala slamtak 3ad fakto. Où étaient vos inspecteurs avant sachant qu’ il est stipulé par la loi que les inspecteurs de travail doivent s assurer v8a des contrôles que tout employeur declare ses employés le cas de ces 2 ministres n est que l arbre qui cache la forêt et le malheur c est des ministres qui représentent l État marocain ses lois et ne les respectent pas. chouhatna chouha Ministre des droits de l homme sensé protéger les vulnérables et défendre les droits de l homme ne donne pas même a des employés leurs droits et le comble il est sorti avec ce document du père du défunte pour confirmer son deli. Franchement ayez un peu d amour propre et degsgez on vous a assez vus bande d arrivistes opportunistes tujar din chawahtona dans le monde lah yachawahkom ak5ar mantoma mchawhim. Je suis Marocaine aux USA je ne veux pas que ces 2 ministres me représentent pour quand on vase débarasser de ce parti. Si Othmani vs dites quoi dans cette affaire si le1er ministree

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.