عبارة “بيليكي” تغزو الفيسبوك وتضع الأزمي في مواجهة مباشرة مع المؤثرين

كاب24 تيفي – سعيد أبدرار:

فتح النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية إدريس الأزمي مواجهة مباشرة مع المؤثرين بعد مداخلته في اجتماع لجنة المالية بمجلس النواب بعدما دافع بحرقة على الحفاظ على تعويضات ومعاشات البرلمانيين قائلا : “مايمكنش البرلمانيين إخدمو بيليكي ” داعيا إلى عدم الإنجرار وراء حملات النشطاء والمؤثرين الساعية إلى تبخيس عمل المؤسسات حسب تعبير نفس المتحدث.

وقال الأزمي بأن البرلمانيين لايمكنهم العمل دون أجر وسيلتزمون الصمت أثناء مناقشة المعاشات ، مضيفا في نفس الوقت تساؤله بخصوص الإضافة التي يقدمها المؤثرون قائلا بأن أغلبهم يسعون إلى تضبييب المشهد ويسعون في أعراض الناس متسائلا عن الثروة التي يصنعها هاؤلاء . 

وختم النائب مداخلته المثيرة للجدل في هاته الظرفية التي يعيش فيها الشعب المغربي تداعيات أزمة كوفيد19 بالإستمارا في الدفاع على الحفاظ على التقاعد المريح للبرلمانيين والبرلمانيات قائلا بأن عددا من البرلمانيين تركوا البرلمان في التسعينيات وأصبحو بدون دخل حيث أصبحوا يمدون أيديهم لطلب الإحسان من الغير قائلا : ” “الناس خرجوا من هنا كيسعاو في التسعينات”،وأن التقاعد تم إحداثه منذ عشرين سنة واستفاد منه عدد من البرلمانيين ابتداء من برلمان 1984 إلى حدود سنة 2017.

وشكلت كلمة الأزمي مادة دسمة للسخرية على مواقع التواصل الإجتماعي والتي ربطها  النشطاء مع واقع عدد من البرلمانيين الذين راكمو ترواث ومشاريع وكسبوا تقاعدا مريحا بعد ولاية واحدة من حضورهم بقبة البرلمان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.