عودة الروح الى التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية برجوع أغلبية المناديب السابقين

كاب 24تيفي: متابعة:
أفادت جمعية تعاضد وتضامن من أجل الكرامة، في بيان لمكتبها التنفيذي، عقب اجتماعه عن بعد، قبل قليل، اليوم الجمعة 9 أكتوبر 2020، أن أكثر من 85 في المائة من مناديب التعاضدية السابقين عادوا إلى الجمعية العمومية للتعاضدية بفضل حصولهم على ثقة المنخرطين من جديد.
وأبرز المكتب التنفيذي، في بيانه، الذي توصل موقع “الغد 24” بنسخة منه، أن هذه الثقة جاءت بعد مشاركتهم في تقدم وازدهار التعاضدية خدمة للمنخرطين وذويهم، مؤكدا أنه رغم انتشاء وزير التشغيل السابق وأتباعه خلال شهر أكتوبر 2019، والذي قال إن المنخرطين فَرِحين بتطبيق الفصل 26 وحل أجهزة التعاضدية المنتخبة ديمقراطيا، فيما تظهر النتائج، الآن، أن أغلب المنخرطين مع التجربة السابقة، وأن أفكار الوزير ومريديه المدمرة قد دمرتهم…
والظاهر، كملاحظة أساسية باعتباري أحد المراقبين لتجربة التعاضدية، أن لا الوزير القديم ولا الوزير الجديد ولا أذنابهم ولا خدمهم الجدد نجحوا في مخططهم الأساسي، الذي كان هو اجثتات التجربة السابقة، إن الانتصار الحقيقي لهؤلاء هو محو كل المشاركين في التجربة السابقة، التي حققت العديد من المكتسبات للتعاضد وللتعاضدية ولمنخرطيها، محوهم من الخريطة، فإذا بهم يتفاجأون بعودة أغلب المندوبين السابقين…
من جهة أخرى، تطرق اجتماع المكتب التنفيذي لجمعية تعاضد وتضامن من أجل الكرامة، حسب البيان ذاته، إلى الوضعية الراهنة للتعاضديات والصناديق الاجتماعية ومشاكل المنخرطين، وعبّر عن المواقف التالية:
1- يثمن عاليا خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان المغربي، ويسجل بفخر واعتزاز اهتمام جلالته بالأوضاع الصحية للشعب المغربي، وذلك بتأكيده على تعميم التغطية الصحية الأساسية الشاملة والإجبارية وتوسيع الانخراط في نظام التقاعد.
2- يهنئ جميع المناديب الفائزين في انتخابات التعاضدية، ويحيي عاليا كل أعضاء المجلس الوطني والمكتب التنفيذي على استعدادهم الدائم لخدمة منخرطي ومستخدمي التعاضديات والصناديق الاجتماعية.
3- يدعو وينبه الحكومة المغربية، والمسؤولين، وكل المتدخلين، من نقابات وأحزاب وهيئات حقوقية، وجمعيات المجتمع المدني، إلى التدخل لوقف العبث والوقوف على الوضعية الكارثية، التي وصلت إليها الصناديق الاجتماعية والتعاضديات، ومنها بالخصوص التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، في مجال الخدمات والاستقبال والرد على الشكايات، والتعويض عن ملفات المرض، منذ شهر أكتوبر 2019، بعد التطبيق السياسوي للفصل 26 وحل الأجهزة المسيرة والمنتخبة ديمقراطيا، وتعويضها بمتصرفين مؤقتين.
4- يطلب من المسؤولين العموميين والسلطات المحلية التدخل لمنع الخرجات غير المحسوبة لأحد المرشحين، الذي طبق في حقه الفصل 26 ويقوم بجولات في بعض المدن في خضم قانون الطوارئ الصحية للبلاد.
5- يثمن كل المخرجات التي اتفق عليها المكتب التنفيذي والتي جاءت في جدول أعمال اجتماع اليوم.
6- يهيب بجميع أعضاء المكتب والمجلس الوطني لجمعية تعاضد وتضامن من أجل الكرامة لرص الصفوف من أجل خدمة المنخرطين والمنخرطات بالتعاضديات وكذا الصناديق الوطنية الاجتماعية.
7- يؤكد أن الجمعية ستتوجه للقضاء قصد إنصاف بعض منخرطات ومنخرطي التعاضدية من جراء السب والقذف عبر مواقع التواصل الاجتماعي من طرف أشخاص معروفين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.