غاموندي: إشكالية “اللمسة الأخيرة” تعاني منها كل الفرق المغربية وليست فقط الحسنية

كاب24تيفي – سكينة اقنيشير:

في إطار الندوة الصحفية التي عقدها نادي حسنية أكادير يوم الخميس رابع عشر من الشهر الجاري، بقاعة الندوات بملعب أدرار الكبير، من أجل التواصل مع كافة المنابر الإعلامية حول التحضير للمباراة النهائية لكأس العرش والتي سيواجه فيها النادي السوسي فريق الإتحاد البيضاوي، الإثنين المقبل بالملعب الشرفي لوجدة، أكد غاموندي من خلال رده على سؤال كابسبور بخصوص إشكالية غياب اللمسة الأخيرة في البناء الهجومي للفريق.

وعلاقة بالموضوع، فقد أكد ميغيل غاموندي من خلال رده عن سؤال كاب سبور بخصوص معالجة إشكالية اللمسة الأخيرة في البناء الهجومي للفريق بأنه لا يتوفر على تلك المعادلة أوالطريقة التي ستخلص الفريق من هذا المشكل، مردفا قوله بأن المشكل لايتعلق فقط بلاعبي فريق حسنية أكادير الذي يعاني من غياب اللمسة الأخيرة وانما هو مشكل تتخبط فيه جل الفرق المغربية قائلا حسب تعبيره “نتوفر على مجموعة لاعبين جيدين على مستوى الخط الهجومي للفريق، مع الأسف غياب اللمسة الأخيرة وضياع فرص التسجيل باستمرار قد يجعلنا نستقبل أهدافا، لو كانت لدي الطريقة لحل هذا المشكل لما كنت هنا بل سأكون حينها مدربا للبارصا أو الريال …”

وأضاف ميغيل غاموتدي بأن “هذه إشكالية تعاني منها جل الفرق الوطنية وليست الحسنية فقط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *