فاس.. هذه حقيقة العثور على جثة طفل بمقبرة باب فتوح

كاب24 تيفي – عبد اللطيف الحافضي:

أفادت مصادر كاب24 تيفي، بأن خبر العثور على جثة طفل بمقبرة باب فتوح بمنطقة جنان الورد، لا أساس له من الصحة، مؤكدة “أن الأمر يتعلق برفات بشرية كانت قد ظهرت بالمقبرة المذكورة بفعل عوامل التعرية”.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن عناصر من الشرطة القضائية مرفوقة بالشرطة العلمية، كانت قد انتقلت إلى المقبرة ذاتها بناء على بلاغ توصلت به مصالحها؛ يفيد العثور على رفات بشرية”، مشيرة إلى “أن بعض المواطنين الذين كانوا يراقبون حضور عناصر الشرطة بعين المكان، اعتقدوا أن الأمر يتعلق بارتكاب جريمة قتل طفل وهو الخبر الذي تداولته بعض الجرائد والصفحات الفيسبوكية”، مؤكدة “أن الأمر يتعلق بالعثور على رفات عظام بشرية ولا علاقة له بجريمة قتل”.

وكانت عناصر الشرطة القضائية ، قد أشرفت على نقل الرفات البشرية الى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس قصد إخضاعها للتشريح الطبي لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ومن المرتقب أن تباشر المصالح الأمنية بحثا على خلفية نشر مثل هذه الأخبار الزائفة دون التأكد من صحتها، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الجهة التي تعمل على نشر مثل الجرائم الوهمية والمفبركة والتي تمس الشعور بالأمن لدى المواطنين والمواطنات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.